تقرأ الآن
من الجاني في قضية المغتصب؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
296   مشاهدة  

من الجاني في قضية المغتصب؟

الجاني ...........................................................................

الحقيقة أن قضية المغتصب الأخيرة والتي أثارت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، ووالحقيقة الأكثر إيلاما أن بطلها الهارب هذا لن يتوقف ولن ينتهي الأمر عند هذه النقطة حتى يقع عليه المحاسبة والعقاب، والحقيقة أننا جميعا نشاركه جريمته.

قبل أن تغضب فالحقيقة أن هذا الشخص الجاني وغيره ممن تسول لهم أنفسهم استباحة فتيات وصغيرات يفقدن براءتهن كان يحتمي في المقام الأول قبل النفوذ بدفاع المجتمع عنه، فكم من فتاة صغيرة لم تتعد الخامسة عشر تتزوج وتنجب، هناك إحصائية في امتحانات الثانوية العامة هذا العام عن العديد من الفتيات اللاتي يؤدين الامتحان وهن حبليات.. هذا انتهاك واغتصاب وتحرش لم يحرك أحد له ساكنا.. بل إن هناك فتاة منهن أنجبت طفلها في قلب اللجنة، لا أتصور الحقيقة فيم تفكر الفتاة وإلى أين سيكون مصيرها.

كم مرة نجد فيها فتاة متحرش بها أو تغضب لفعل تحرش وتكتب على صفحات السوشيال ميدديا فينتفض أصدقاء المتحرش وأحبائه دفاعا عنه ومنهم من كان يدين التحرش سابقا، بل إن بعضهم يتطوع فيسب المتحرش بها أو يتهممها بمحاولة اجتذاب الاهتمام، أي اهتمام ترغب فيه فتاة في مجتمع يوصم المتحرش بها دوما ويهرب المتحرش ويدافع عنه.

كم مرة تسمع حكايات من صديقات أو بنات عن أنهن خائفات من أن يحكين ما حدث لهن من تحرش حتى لا يتسبب هذا إلى مزيد من التضييق من الأسرة في الخروج أو الحرمان من الدراسة أو العمل، وكم مرة ضغط الأهل على بنتهم أن تتنازل عن قضيتها حتى لا تصبح الفضيحة علنية.

نعم نحن مشاركون حتى لو بالصمت، لأننا تركنهن وحدهن يتشاركن الأوجاع والمآسي وتركن المجتمع يوصمهن بالعهر أو يضغط عليهن حتى يصمتن تماما، لأن هذا المجتمع يرى أن جسد الفتاة عورة وبالتأكيد لا يجب أن تعمل وهي المخطئة دوما فيجب أن تختفي ولا تخرج حتى لا يتم العلم بأنها موجودة من الأساس.

بالتأكيد يجب عقاب هذا المغتصب الجاني ومطاردته في أي مكان على سطح الكوكب بالقضايا والملاحقات القانونية حتى تضيق عليه الأرض، ويجب أن نقف جميعا ونسأل أنفسنا عن مسؤوليتنا المجتمعية في هذه القضايا، وأنا أولكم.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان