رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
378   مشاهدة  

يوسف القرضاوي وسيد قطب “كيف قام مفتي الناتو بمهاجمة مُنَظِّر التكفير قبل أن يتبعه”

يوسف القرضاوي وسيد قطب
  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

    كاتب نجم جديد


Share

اتسمت العلاقة الفكرية بين يوسف القرضاوي وسيد قطب بالتلاقي والاتفاق بعد الاختلاف والشقاق وهذا لأسبابٍ سياسية في المقام الأول.

سيد قطب ورحلة التحول

سيد قطب
سيد قطب

تحول سيد قطب من أديب وروائي إلى واحد من مؤسسي دستور التكفير للجماعات المتطرفة، بدأ قطب حياته الأدبية منذ أواخر العشرينيات من القرن الماضي وكان ينشر قصائده في مجلة البلاغ الأسبوعية وبعد مناقشة تحلى فيها سيد قطب بالأدب في ذات المجلة المذكورة مع الأديب عباس العقاد بسبب مقالة العقاد “عاطفة الشيوخ” صارت صداقة فيما بعد بينهما وتتلمذ سيد قطب على يد عباس العقاد .

اقرأ أيضًا 
كيف أدى جهل سيد قطب بالانجليزية إلى جعله الأب الروحي للإخوان .. “الفلانتين هو السبب”

أصدر سيد قطب في الأربعينيات أكثر من عشر كتب منها كتاب طفل من القرية وكانت تحكي سيرته الذاتية وأهدى هذا الكتاب للدكتور طه حسين لأن الكتاب كان يشبه كتاب الأيام لطه حسين، ثم أصدر أيضا في ذلك الوقت رواية أشواك والذي كان يتحدث فيها عن علاقته بالمرأة وكانت ذات طابع علماني بحت .

 التحول الأول لسيد قطب بعد سفره إلى أمريكا وقتل حسن البنا الذي أثر فيه بشده ولقاءه مع الهضيبي فألف كتاب العدالة الإجتماعية في الإسلام، ثم حدث بعد ثورة 52 الصدام بين عبدالناصر والإخوان  وانحاز قطب للإخوان وتم سجنه للمرة الأولى فتغيرت نظرته للمجتمع وأصبحت نظرته للمجتمع على أنه مجتمع جاهلي مرتد مشرك بالله  وأصبح من أهم مرجعياتهم وسجن مرة ثانية وتم الحكم عليه بالإعدام عام 1966 م.

يوسف القرضاوي وسيد قطب ومرحلة النقض

القرضاوي
القرضاوي

كتب يوسف القرضاوي في مذكراته نقداً لاذعاً لأفكار سيد قطب قبل أن يتبناها فيما بعد.

اقرأ أيضًا 
يوسف القرضاوي والدرجة العلمية المزيفة .. عن الكارثة التي تسبب فيها شيخ الأزهر عبدالحليم محمود

يقول القرضاوي في الجزء الثالث من مذكراته ابن القرية والكتاب  عن سيد قطب ص56 “هذه مرحلة جديدة تطور فيها فكر سيد قطب يمكن أن نسميها مرحلة الثورة الإسلامية الثورة على كل الحكومات الإسلامية أو التي تدعي أنها إسلامية والثورة على كل المجتمعات الإسلامية أو التي تدعي أنها إسلامية فالحقيقة في نظر سيد قطب أن كل المجتمعات في الأرض أصبحت مجتمعات جاهلية، تكون هذا الفكر الثوري الرافض لكل من حوله وما حوله والذي ينضح بتكفير المجتمع وتكفير الناس عامة”.

إقرأ أيضا
تفجيرات القاهرة 1948

مذكرات القرضاوي
مذكرات القرضاوي

ويقول أيضاً “وأخطر ما تحتويه التوجهات الجديدة في هذه المرحلة لسيد قطب هو ركونة لفكرة التكفير والتوسع فيه، ومما ننكره على الأستاذ سيد قطب أنه يتهم معارضيه في فكرته عن الجهاد من علماء العصر بأمرين السذاجة والغفلة والبله والوهن والضعف النفسي والهزيمة النفسية والذين يتهمهم بذلك هم أعلام الأمة في العلم والفقه والدعوة والفكر”.

لا تعجب فهذا كان رأي القرضاوي في سيد قطب والذي كان يتبنى فكرة التيسير في مسائل الفقه ثم انقلب فجأة بعد الثورات العربية إلى تبني فكر سيد قطب في تكفيره للحكام والمجتمعات وكأن فكر سيد قطب جزء أصيل لكل من ينتمي إلى هذه الجماعة الضالة حتى لو كان يظهر بمظهر الوداعة والتيسير .

فقد دعا القرضاوي  لتدخل قوات الناتو فى ليبيا، وهى القوات التى تصفها الجماعات الدينية المتطرفة بـ «الكافرة»، كما أباح دم العقيد الليبى معمر القذافى للتخلص من الفوضى هناك قائلاً خلال عام 2011 «من استطاع أن يتقرب إلى الله بقتله، فليفعل، ودمه في رقبتي»، ما ودعا لقتال الجيش الوطني في طرابلس، كما دعا العالم الدولي والأمم المتحدة إلى الوقوف ضد الجيش الليبي.

الكاتب

  • محمد سعد

    خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

    كاتب نجم جديد

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان