رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
405   مشاهدة  

أميتوا الباطل بالكلام عنه .. عن واقعة متحرش المعادي

متحرش المعادي
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


باتت مصر في حالة ذعر واشمئزاز بعد أن انتشر فيديو مدته دقيقة لرجل يبدو عليه الاحترام والهيبة (بالمفهوم المصري) ، يضحك في وجه طفلة لم تتعدى الخمسة سنوات ، ثم يستدرجها في مدخل إحدى العمارات في منطقة المعادي ، ويبدأ بالتحرش بها ، لولا العناية الإلهية التي ألهمت إحدى السيدات وأخرى غيرها بالخروج من عملها الكائن بنفس العمارة لإنقاذ الطفلة ، ومن الواضح في الفيديو أن هذا الشخص حاول أن يبرر فعلته ، لكن إحداهن أشارت لكاميرا المراقبة فتركهم وخلع !

واقعة اهتزت لها القلوب ، وارتجفت بسببها المشاعر ، ذئب يسير بيننا يرتدي بدلة تجعله أنيقًا ويشار له بالـ “الأستاذ المحترم” ، قنبلة موقوته يمكنها الانفجار في أي لحظة ، رجل من فصيلة الزومبي الذي يمكنه عضك من رقبتك في أي وقت لتتحول بالضرورة لزومبي آخر، عبوة مفخخة داخل عبلة هدايا فخمة ! .. كل هذا الوصف وأكثر قاله وشعر به أبناء المجتمع بالأمس ، لكننا لا نريد أن نناقش الإنسان السوي ، الطبيعي ، الذي ستجده في مصر كما ستجد أخيه في الهند ، وابن عمه في القطب الجنوبي ، وابن خالته في القطب الشمالي .. إننا نريد أن نناقش الفئة الثانية .

والفئة الثانية هي التي ملأت الدنيا مبررات بالأمس ، عن ضرورة التغطية على تلك الفعلة بالسكوت عنها .. تلك الفئة التي ملأت الدنيا ضجيجًا مطالبة بالقبض على فتيات التيك توك ، وضرورة الحفاظ على قيم الأسرة ومبادئ المجتمع  .. كل هذا استنادًا لمقولة “أميتوا الباطل بالسكوت عنه” ، وهي مقولة أُسندت للصحابي عمر بن الخطاب ، ناهيك عن إنها مقولة ضعيفة السند والحُجة والمنطق ، لكن القصة المتداولة عن قولها هو أن “عمر” قالها عندما تعمد أحدهم اتباع المتشابهات من النص القرآني فأمر عمر بهجرانه ! أي التوقف عن تداول الحجج في الرد عليه حتى عاد إلى اتباع النص الأصلي .. وحتى لم يُذكر ما يؤكد أن تلك المقولة قيلت بعد تلك الواقعة ، وحتى إن صحت القصة والمقولة فإننا أمام مساحة ضيقة جدًا لاستخدامها وهي المشاكل الشائكة حول التشكيك في النصوص الربانية.. فما علاقة ذلك بفضح متحرش كاد أن يهتك عرض طفلة لم تتجاوز الخامسة؟..   لكنها على الأغلب مقولة تم تلفيقها وتفصيلها لاستخدامها عند الحاجه ! ،..  وأي حاجة الآن لمتحرش يدافع عنه متحرشين في الخفاء أو متحرشين لازالوا لم يُكشف عنهم ! .. الزومبي لا يدافع عنه إلا زومبي آخر مثله!

 

وفي هذا الصدد نود أن نخبر هؤلاء أن صُلب الدين هو وضع المشاكل على منضدة الحديث ، تحدث القرآن عن الشرك، والسرقة، والزنا ، والتعدي على الغير .. وتحدث الرسل عن مشكلات البشرية ، وتحدثت الأديان عما هو خفي عن الأنظار ، وعما هو داخل النفس البشرية ، وما يتحدث به المرء بينه وبين نفسه ،  حتى يتم وضع دستور كامل للحياة .. وعلى هؤلاء أن يضربوا مثلًا على مقولتهم .. أخبرونا بمشكلة واحدة آثر فيها رسول الله الصمت وعدم الرد عليها بالحُجة والأسانيد ، أعطونا أزمة واحدة لم يتوغل بها القرآن تفسريًا وتفصيلًا وشرحًا ونصحيحة ! .. الباطل يموت حينما تفوح سيرته ويتم الكلام عنه ويصنع المجتمع حول نفسه سياجًا من الحماية الشخصية .. أعتقد أيضًا أن انتفاضة السوشيال ميديا بالأمس على تلك الواقعة ستمنع كثير من أمثال المتحرش ممن كانوا يفكرون في تكرار هذه الفعلة ، ستمنعم أن يفعلوها .. فأيهما أقرب لله أيها المستشيخون .. الصمت العاجز .. أم الكلام الفعال ؟

 

إقرأ أيضا
المجاعة الصينية

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
2
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان