همتك معانا نعدل الكفة
68   مشاهدة  

إسعاد يونس الإعلامية “صاحبة السعادة”

الإعلامية إسعاد يونس


تميزت بحس فكاهي وخفة دم جعلتها “كوميدانية” طبيعية بدون مجهود، أثبتت للجمهور أنها فنانة متعددة المواهب بكل المقاييس، فهي الممثلة القديرة والبارعة في تقديم أدوارها الفنية، والإعلامية الموهوبة صاحبة السعادة والمنتجة القديرة التي صنعت أقوى الأفلام السينمائية والكاتبة التي أثبتت مهارتها بعملها الناجح في مسلسل “ليلة القبض على بكيزة وزغلول” إنها “إسعاد يونس” المرآة المصرية والفنانة التلقائية البسيطة التي تميزت ببصمتها المختلفة في كل مجال التحقت به.

إسعاد يونس “صاحبة السعادة”

استحقت “إسعاد يونس” أن تكون مقدمة برنامج “صاحبة السعادة” الاسم الذي منحه الجمهور كلقب لها بعد فترة من عرض البرنامج لما تتميز من صفات تراها حاضرة بقوة مع الضيف في كل حلقة، فتجدها بكل بساطة تناقش وتحاور الضيف وخاصة إذا كان فنانًا في عدة موضوعات تخص حياته الشخصية والمهنية ليقص فيها أجمل ذكرياته في المقابل هي ناصته مهتمة لما يقوله لا يهمها التركيز على ما يزعجه أو استحضار وذكر نقاط تستفزه بغرض “التريند” كما يفعل أغلب الإعلاميين، وأمام هذا كله تجد مشاهدين ومتابعين ينتظرون برنامجها في ليلتي الاثنين والثلاثاء.

ولم تكن “يونس” تكتف فقط باستضافة الفنانين والفنانات بل احضرت نوعيات مختلفة من الضيوف كنجوم الرياضة المصرية وصناع الموسيقى الذي قدم بعضهم مشاريع موسيقية متميزة عبر البرنامج، بالإضافة إلى دعم الصناعات المصرية من خلال عرض المنتجات الوطنية والتعريف بالمطاعم المصرية الناجحة ودعم العديد الاختراعات والشباب الناجح الذي أثبت كفاءته في عدد من المجالات، وكانت سببًا في تصالح بعض الفنانين كتصالح المطرب بهاء سلطان مع المنتج نصر محروس، وكانت أيضًا سببًا في ظهور فنانين غابت عنها الأضواء لفترات كبيرة.

كما نوعت الإعلامية “إسعاد يونس” الفقرات في حلقاتها ولكنها رغم تشابهها مع بعض البرامج الأخرى إلى أنها أيضًا تميزت في تقديمها للفقرات لخفة دمها الطاغية وبساطتها و تلقائيتها في الحديث، وتنوعت الفقرات في برنامجها بين اللعب مع الفنان أو جعله في بعض الأحيان يحضر أكله في المطبخ ويقومان بتناولها أمام الشاشة الأمر الذي يجعل المشاهد لا يمل أبدًا أمام رؤيته لحلقتها.

جذور إعلامية

إقرأ أيضا
انقطاع التيار الكهربائي

ولعل ما كان سببًا في تميز “إسعاد يونس” بعملها هذا هو التحاقها في بداية مشوارها بالعمل الإعلامي وتأثر بوالدها الذي كان يعمل آنذاك صحفي في مؤسسة روزا اليوسف، وحينها بدأت حياتها العامة من خلال العمل في إذاعة الشرق الأوسط كمذيعة ثم أحبت التمثيل والكتابة ولمعت في مجال الفنانة إلى أن أصبحت الفنانة القديرة الموهوبة إسعاد يونس “صاحبة السعادة”.

إقرأ أيضًا.. جديد بهاء سلطان .. هل الأمر يستحق كل هذه الضجة ؟

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان