همتك معانا نعدل الكفة
97   مشاهدة  

إمرأة صينية تكسب أكثر من 50 مليون يوان في عملية احتيال استمرت لمدة ثلاث سنوات

احتيال
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



اتُهمت امرأة صينية بالاحتيال بعد أن تم الكشف عن أنها كانت تعمل في 16 شركة مختلفة في نفس الوقت، لكنها لم تحضر أبدًا للعمل في أي منها.

بحسب ما ورد كانت المرأة، التي حددتها وسائل الإعلام الصينية بالاسم المستعار كوان يو، تتلاعب بأكثر من عشرة من أصحاب العمل. كما كانت تحصل على رواتب لمدة ثلاث سنوات على الأقل دون القيام بأي عمل لأي منهم. يُزعم أنها وزوجها، وهو أيضًا مشتبه به في هذه القضية، احتفظا بسجل دقيق للغاية لأصحاب العمل. كما احتفظا بتفاصيل دورها الدقيق في كل شركة والتاريخ الذي بدأت فيه العمل لكل منهما. كذلك تفاصيل الحساب المصرفي المقدمة للمرأة الراتب الشهري.

كانت كوان يو تبحث باستمرار عن أرباب عمل جدد. عندما كانت تذهب إلى مقابلات عمل جديدة، كانت تلتقط الصور وترسلها إلى أصحاب العمل الحاليين كدليل على أنها كانت تلتقي بالعملاء. صدق أو لا تصدق، نجح الاحتيال بشكل لا تشوبه شائبة لسنوات. مما سمح لها بشراء شقة باهظة الثمن في شنجهاي.

كانت كوان يو مشغولة جدًا في بحثها المستمر عن عمل في الشركات، لدرجة أنها كلما كان لديها مقابلات عمل متعددة في نفس الوقت، كانت تنقلها إلى أشخاص آخرين مقابل عمولات. ومع ذلك، فقد احتفظت بمعظم الوظائف لنفسها. وجدت يو دائمًا شركات أخرى للعمل معها كلما تم فصلها بسبب نقص النتائج.

لسوء الحظ، بدأ مخطط المحتالة في الانهيار في يناير الماضي، عندما وجد أحد أرباب عملها السابقين خطاب استقالة من كوان يو في مجموعة عمل عبر الإنترنت. استأجر ليو جيان، مالك شركة تكنولوجيا، يو وسبعة شركاء آخرين في مناصب مبيعات لكنه طردهم بعد فترة اختبار مدتها ثلاثة أشهر لأنهم لم يولدوا عملية بيع واحدة.

بعد مرور بعض الوقت، ارتكبت المرأة خطأ إرسال خطاب استقالتها إلى شركة أخرى والعديد من مجموعات العمل عبر الإنترنت. كان جيان عضوًا في إحدى هذه المجموعات. بسبب ذلك أدرك أن كوان يو كانت تعمل في شركة أخرى أثناء عملها بدوام كامل في شركته التقنية. بعد إجراء القليل من التحقيقات٬ اتصل ليو جيان بالشرطة بشأن الموظفة السابقة.

أدت تصرفات ليو جيان إلى الكشف عن عملية احتيال واسعة النطاق تعود إلى ثلاث سنوات على الأقل. تجاوزت مكاسب عملية الاحتيال 50 مليون يوان. ومن المفارقات أن كوان يو اعتقلت في منتصف مقابلة لوظيفة جديدة. كان لديها 16 وظيفة وقت اعتقالها لكنها لم تقم بأي عمل فعلي لأي منهم. كانت تحصل على رواتب شهرية، بالإضافة إلى عمولات من شركاء ساعدت في توظيفهم.

إقرأ أيضا
دمى

تم القبض على يو وزوجها وأكثر من 50 من المتواطئين المتورطين في عمالية الاحتيال. هذا النوع من الاحتيال في العمل يمثل مشكلة كبيرة في الصين. حيث ورد أن مئات المجموعات المتخصصة تتولى وظائف من العديد من أرباب العمل. إنهم مدربون على المقابلات ولديهم سيرة ذاتية مصقولة لكنهم مهتمون فقط بشيكات الراتب المجانية.

الكاتب

  • احتيال ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان