تقرأ الآن
الضربة مننا فينا “طفيت حياتي أحميها متأذيهاش”أحيانًا الذكورة والجهل امرأة .. اكتشف الصانعات

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
612   مشاهدة  

الضربة مننا فينا “طفيت حياتي أحميها متأذيهاش”أحيانًا الذكورة والجهل امرأة .. اكتشف الصانعات


  • إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة

  • إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة


عندما تبنيت نهجًا مخالفًا للمجموعات التي تنادي باخصاء المتحرش وقطع قضيبه وإحداث عاهة مستديمة ترافقه حياته كان ذلك لقناعتي بأن الأفكار هي العدو الحقيقي، الأفكار المغلوطة والمتطرفة هي سبب التطرف وسبب التحرش وسبب كل الانحرافات السلوكية والجنسية والعنف الذي نعانيه في الشارع وخلف الأبواب المغلقة على ساكنيها تخفي وراءها انتهاكات لا ترضي الله ولا الإنسانية وتخلف ضحايا من النساء لا صوت لهن ولا مهرب

لا يعفي ما سبق المتحرش من المسئولية والجرم الذي ارتكبه بل انني أنحاز دائمًا إلى فضحه ومعاقبته دوت أن أغفل عن الذي وضع في عقله الإحساس المشوه بارتباط الفحولة والذكورة بتأجج الرغبة والتي تشترط عدم قدرة الذكر على ضبط نفسه في حضور المرأة وإلا كان ذو ذكورة ناقصة لا يتحرك أو يتأثر بوجود الأنثى !

لا يمكن أن  نعفي من مهدوا الطريق للمنحرفين واقنعوا الذكور بوجوب السيطرة على المرأة وتخويفها والحد من قدراتها لتسهل لهم الحياة  بقدرات أقل من المحدودة قدرات نفسية ومهارية وجنسية أيضًا هذا إلى جانب من ربى الذكور على التزامهم  بنمط حياة لا يقوى عليها غير سوبرمان يحمل الجبال وحده فإن لم يستطع يخسف بأسرته الأرض ويتمرد ويصبح نطع متباهي وبعيش معقدًا لا أمل له غير الجور على أي شريكة أو أبناء .

حملة فاشلة تشير لجهل صناع المحتوى وتواطئ الفنانات أو جهلهن لا يمكنني القطع في سبب موافقة كل منهن في عمل مسيئ وخاطئ بهذا المستوى كيف يمكن لإنسانة واعية وفنانة ومثقفة ومستقلة أن تتبنى هراًء بعنوان احميها متأذيهاش

وكأن المرأة ناقصة ولا تملك غير استجداء من يؤذيها واستعطافه وتطلب الحماية من الذكر -والمتحرش في سياق الحملة – والتي لا تقوى العيش دونها.

الفضول دفعني للتحقق من صناع المحتوى الرديئ والجاهل فوجدت توقيع مجلة إنجما في بداية الفيديو وفي نهاية الفيديو  – متستغربش- قرأت التيتر الخاص بالمشاركين في العمل بعد شكر النجمات اللاتي لا تستحق أيًا منهن الشكر وجدت المنتج الفني وهو الشخص المسئول عن المحتوى والفكرة وهي امرأة اسمها أمنية زايد من الدخول على حسابها عبر انستاجرام من خلال إشارة المجلة لاسمها على فيديو الحملة وجدت حسابها مغلقًا وخاصًا بينما عرفت عن نفسها بنائب الرئيس التنفيذي لإدارة وتحرير مجلة إنجما

على فيسبوك شاركت أمنية مبتكرة الحملة والمسئولة بمجلة إنجما فيديو الحملة عبر حسابها على فيس بوك مع امتنان شديد لزملاءها ممن شاركوها في العمل الذي تطلب وقتًا طويلًا وجهدًا

مضنيًا وفق ما كتبت أمنية

طفيت حياتي
أمنية تنشر فيديو طفيت حياتي

أما عن النص شديد البلاهة والضحالة والمسيئ للمرأة  الذي تضمنته الحملة ( طفيت حياتي احميها متأذيهاش .. الخ ) وما قالته الفنانات المشاركات داخل الفيديو فكان من إبداع امرأتين أيضًا وهما أمنية زايد نفسها المنتج الفني لفيديو الحملة وفنانة الدوبلاج والممثلة والمشاركة في الحملة مريم الخشت.

لاحظت تعليق لأمنية على صورة جمعتها مع رضوى الشيربيني عبرت فيه عن تقديرها الشديد لمجهودات الشيربيني لنصرة المرأة ودعمها وهو ما يعكس مفهوم أمنية عن النسوية والنساء القويات المتحققات ويوضح لنا أيضًا الطريق الذي قاد أمنية لقبول الوصاية والحماية ولو من متحرش.

طفيت حياتي
رضوى الشربيني وأمنية

بمتابعة التعليقات على حسابات المجلة عبر انستاجرام وفيس بوك وجدت التعليقات غاضبة ولكن المجلة تجاهلت استياء النساء من حملة المفترض أنها تستهدف مصلحتهن .

إقرأ أيضا

طفيت حياتي

طفيت حياتي

ننتظر اعتذار الفنانات رانيا يوسف، بسمة، انجي المقدم وسارة عبد الرحمن، أما الخشت فلا يجوز للمشارك في الكتابة التنصل من المسئولية .

لذلك يا عزيزاتي لا تستعدين الرجل بقدر استعدائكن للأفكار المتخلفة التي لا نعلم في أي رأس تكون.

الكاتب

  • إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
1
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان