تقرأ الآن
حكاية زينب صدقي التي أطلقوا عليها لقب (شكسبيرة الزمالك) من شدة اهتمامها بالثقافة.. عندما كان لدينا ممثلات مثقفات

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
990   مشاهدة  

حكاية زينب صدقي التي أطلقوا عليها لقب (شكسبيرة الزمالك) من شدة اهتمامها بالثقافة.. عندما كان لدينا ممثلات مثقفات

زينب صدقي

خلال الأيام الماضية عرّفتنا نجمات مهرجان الجونة بمعلومات علمية واجتماعية فريدة من نوعها مثل أن الإنسان كان يعيش في الغابات يحارب الديناصورات كما قالت رانيا يوسف، ولكنني دائمًا ما اتبع طريقة أثبتت نجاحها واسمحوا لي أن أنصحكم بها وهي أنه كلما زاد عبث الحاضر علينا النظر لماضينا وتاريخنا حتى لا ننساق في عالم المسوخ ونشعر أنه لا يوجد أمل في المستقبل، لذلك قررت اليوم أن أواجه الجهلاء بالحديث عن زينب صدقي التي كانت وستظل مثال للفنانة المثقفة.

زينب صدقي واحدة من أهم رائدات السينما المصرية

عندما نتحدث عن زينب صدقي سنتذكرها في دور الأم أو الناظرة الطيبة التي كانت تؤديها ببراعة، ولكن الحقيقة أنها لم تبدأ حياتها الفنية كممثلة دور ثاني، حيث أن ابنة الطبقة الارستقراطية عملت في المسرح منذ عام 1917 من خلال أكبر الفرق المسرحية مثل فرقة رمسيس نجيب والريحاني، وقدمت أعمال باللغة العربية الفصحى مثل (كليوباترا، أحدب نوتردام، مجنون ليلى) كما أنها تعتبر من أوائل الممثلات النساء الذين عملوا في الأفلام السينمائية، حيث شاركت في بطولة (كفري عن خطيئتك) وشاركها بطولة الفيلم عزيزة أمير وزكي رستم.

مبدعات الشرق (2) عزيزة أمير المراة التي سبقت الجميع صاحبة أول فيلم في تاريخ السينما

زينب صدقي فيلم كفري عن خطيئتك

زينب صدقي شكسبيرة الزمالك

في ثلاثينيات القرن الماضي قرأت زينب صدقي التي كانت معروفة بمستواها الثقافي الرفيع تصريح لـ محمد حلمي عيسى باشا – الذي كان في ذلك الوقت وزيرًا للمعارف – في أحد المجلات اعتبرته مهين، حيث صرح بأن “كل الفنانات على درجة كبيرة من الجهل وليس بينهن مثقفة واحدة” ولأن الفنانات في ذلك الوقت كن مثقفات بحق، قررت زينب صدقي التي شعرت بالغضب تجاه هذا التصريح الذي اعتبر إهانة للفنانات المصريات، قررت عقد صالون ثقافي في منزلها بحي الزمالك بشكل منتظم حتى تثبت للجميع وعلى رأسهم وزير المعارف أن فنانات مصر على درجة عالية من الثقافة.

صالون زينب صدقي

ورغم أن سبب عقد الصالون الثقافي الأسبوعي في منزلها في البداية كان رد مهذب على عيسى، إلا أنه فيما بعض أصبح صالونها واحد من أشهر الصالونات الثقافية التي تجمع أهم مفكري وأدباء مصر، فلك أن تتخيل أن محمد التابعي وعبد الرحمن نصر والعقاد كانوا ضيوف دائمين في صالون زينب صدقي الثقافي.

ومع الوقت أصبحت الجرائد والمجلات المصرية تعمل على تغطية الصالون الثقافي وأطلقوا على زينب صدقي لقب (شكسبيرة الزمالك)، ولم يكن هذا لقبها الوحيد المقترن بحي الزمالك، حيث أنها في عام 1930 حصلت على لقب ملكة جمال مصر، ولقبتها الصحف فيما بعد بلقب قمر الزمالك.

زينب صدقي مجلة العروسة

للحظة وأنا أكتب هذه الأحرف تخيلت لو كانت زينب صدقي واحدة من الواقفات على السجادة الحمراء في مهرجان الجونة وسمعت ما قالته الفنانات عن فيروس كورونا والمجتمع الذكوري وكذلك عن أن الإنسان عاصر الديناصورات! ولكني حمدت الله أن هذه القامة الفنية والثقافية رحلت في عام 1993 عن عمر ناهز الـ 98 عام، أي قبل أن ننحدر ثقافياً إلى هذه الدرجة.

إقرأ أيضا
قاسم أمين

 

 

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان