همتك معانا نعدل الكفة
5٬652   مشاهدة  

عشرة أسئلة كان من الممكن أن يسألها شريف عامر للزعيم !

الزعيم في مداخلة شريف عامر
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



لا يمكن وصف ما حدث بالأمس إلّا بعنوان مشروع الدكتور مصطفى الفقي “سنوات الفرص الضائعة” لكن يمكننا أن نطلق عليه في تلك المرة “مداخلات الفرص الضائعة” ..  بالضبط كأن يسقط الله في حِجرك جوهرة من السماء ولا تعبأ بها فتتحول فتُبخَث منها قيمتها وتتحول كالحصوة أو أقل قليلا .. وهذا تحديدًا ما حدث مع الإعلامي شريف عامر في برنامجه “يحدث في مصر”، عندما وقعت في يديه فرصة من ألماس ودخل الزعيم عادل إمام في مفاجأة ينتظرها الملايين من المحيط إلى الخليج في يوم عيد ميلاده الـ83، مفاجأة ينتظرها أي إعلامي محترف ليقتنص مثل هكذا فرصة ويجعلها درسًا لطلبة كليات الإعلام والصحافة والعاملين بالمجال .. وأضاع بل بدَّد شريف العامر تلك الفرصة بمداخلة قصيرة كان بمقدرته أن يطيل مدتها الزمنية لكن انسداد الأفكار وبطئ البديهة وعدم المبادرة في وضع الزعيم عادل إمام في حالة مزاجية رائقة لعمل مداخلة (عليها القيمة)، والذي يزيد من الندم على تلك الفرصة هو أن الزعيم –بالفعل- كان في حالة مزاجية تسمح لعمل مداخلة ينتظرها الملايين بدليل أنه هو من بادر بالقَفشَة والنُكتة قبل أن تبدأ المداخلة، لكن ما فعله “عامر” من غلق أبواب الحوار هو ما تسبب في أن يمر صوت الزعيم مرور الكرام في مداخلة هي الأقصر تقريبًا في تاريخ تفاعله مع برامج “التوك شو”.

عادل سليمان مدير أعمال الزعيم معه في أحدث ظهور
عادل سليمان مدير أعمال الزعيم معه في أحدث ظهور

والزعيم في تلك المرحلة العمرية، والذي فضّل فيها أن يجلس في المقصورة لمتابعة الأولاد يلعبون في المستطيل الأخضر، أصبح محط ثلاثة أسئلة مشروعة جدًا لجماهيره ومحبيه في مصر والشرق الأوسط والعالم كله .. وهي بالأحرى أسئلة حول أبعاد الزعيم الثلاثة الرئيسية من ضمن أبعاد كثيرة يشترك فيها  الزعيم لكل من في جيبه بطاقة هوية كُتبت باللغة العربية ، وهي أسئلة حول : عمله الشخصي، والصحة، والأعمال الفنية عمومًا .

YouTube player

مداخلة الزعيم عادل إمام مع الإعلامي شريف عامر

 

فمثلًا لو قررنا أن نسأل الزعيم عن ما هو قادم من أعمال أو عن العمل عمومًا يمكننا أن نقول:

  • ماذا عن فيلم الواد وابوه، هل توقَّف هذا المشروع أم أن العمل قائم عليه؟
  • ماذا عن المشروع الدرامي القادم للزعيم؟
  • هل اعتزل الزعيم ؟

 

ولو قررنا أن نسأل الزعيم بشأن صحته، والتي هي محط اهتمام، ولَغَط، من وسائل إعلام رسمية موثوق بها تلك المرة وليست ككل مرة من كيانات إعلامية وهمية لا ثقة بها، لو قررنا نسأل سنقول :

 

إقرأ أيضا
عيد الحب
  • يقولون عن صحة الزعيم كذا وكذا .. بما ترد لتطمئن جماهيرك ؟
  • هل وعكة صحية فعلًا هي ما أوقفت تصوير الفيلم الأخير مع محمد إمام ؟
  • كيف لنا أن نطمئن على صحة الزعيم في ظل كل شُح المعلومات التي تصلنا عنه؟

 

ولو قررنا أن نسأل الزعيم بشأن حركة الوسط الفني في الفترة الأخيرة، والخريطة الفنية في الخمسة سنوات الأخيرة، مثلا سنقول :

  • ما رأيك في الموسم الرمضاني الأخير؟
  • هل ابتعد الزعيم لتغير مزاج الجمهور وأصبحت سلطة السوشيال ميديا أقوى من سلطة العمل الجيد وجودته؟
  • من هي الأسماء التي يرى فيها الزعيم مستقبل الفن المصري؟
  • كيف يرى الزعيم مستوى ابنه محمد ومركزه في سباق قمة الفن المصري حتى الآن؟

الكاتب

  • شريف عامر محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
0
أعجبني
8
أغضبني
3
هاهاها
2
واااو
2


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان