رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
64   مشاهدة  

عن طلاق أحمد سعد للمرة الثالثة.. أحيانًا لا يمكن إصلاح ما أفسده الآخرون

أحمد سعد
  • صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال



بعدما أعلنت علياء بسيوني، مصممة الأزياء وزوجة المطرب أحمد سعد انفصالها عنه من خلال منشور أثار اهتمام المتابعين بشكل كبير، حيث تحدثت بشكل مبهم عن اتخاذه لقرار الطلاق بشكل لحظي. وأوضحت أن الانفصال جاء بعد محاولاتها لإنجاح العلاقة في وقت صعب للغاية؛ فقد أصيبت ابنتها الأصغر في حادث سيارة مؤخرًا، وأصبحت مهمة العناية بها تقع على عاتقها وحدها في ظل انشغال زوجها بحفلاته في الساحل على حد تعبيرها.

“ربنا معايا أنا وبناتي وينتقم منك” هكذا اختتمت علياء رسالتها إلى أحمد سعد، الرجل الذي تزوجته قبل ثلاث سنوات وهي تدرك جيدًا تاريخ علاقاته السابقة التي انتهت جميعها بفضائح على السوشيال ميديا، حتى أنها كانت تخرج في برامج التوك شو لتواجه الأسئلة حول تاريخ زوجها مع زيجتيه السابقتين بالمزاح مؤكدة أنها تتقبل تجاربه تلك وتناصر روايته للقصة.

عزيزي القارئ لا تغرك المقدمة. هذا المقال لن ينبش في تاريخ أسرار أحمد سعد وزيجاته الثلاث، وبالطبع لن يتطرق لتفاصيل شخصية لا شأن لأحد بها حتى وإن نشرها أصحابها؛ لأن ما يحدث في البيوت يبقى في البيوت. لكن ما يمكننا التحدث عنه بحرية هو النموذج والفكرة العامة، سواء كان أحمد سعد هو الشرير في رواية أحدهم أو المظلوم الذي لم يسمع أحد روايته. 

قصة أحمد سعد وزوجاته الثلاث- كما يراها الجمهور بغض النظر عن بواطن الأمور- هي مثال واضح لعاطفة تدفعنا نحن معشر النساء نحو الرجل الذي يراهن الجميع على فشله. لا أدري حقًا لماذا نؤمن أحيانًا أن بإمكاننا إصلاح ما أفسده الآخرون، ولا أدري أيضًا لماذا نقع في الفخ مرة تلو الأخرى أو مرة واحدة على الأقل، لكن ما أعرفه يقينًا أن جداتنا صدقن حين قالوا “مفيش دخان من غير نار”. 

بمعنى لا يوجد رجل انتهت علاقاته نهايات مأساوية وبحوادث عنيفة برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب، إذا شممنا رائحة الدخان فلابد أن النيران مرت من هنا وعلى الأغلب سينالنا منها نصيب. وبالمناسبة الكلام ليس على عهدة الكاتبة فقط. جولة سريعة في التعليقات النسائية على خبر انفصال أحمد سعد عن زوجته الثالثة كفيلة لتأكيد حكمة اليوم “أحيانًا لا يمكن إصلاح ما أفسده الآخرون”.

إقرأ أيضا
مسلسل وعود سخية

الكاتب

  • إسراء أبوبكر

    صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان