تقرأ الآن
من هي الدولة التي أهدت كأس العالم لدولة أخرى في أكبر فضيحة لكرة القدم؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
148  مشاهدة  

من هي الدولة التي أهدت كأس العالم لدولة أخرى في أكبر فضيحة لكرة القدم؟

كأس العالم

المشاركة في بطولة كأس العالم شرف لكل دولة، لكن تخيل أن يتحول فوزك ببطولة كأس العالم عارا على تلك الدولة، حدث هذا بالتحديد عام ١٩٧٨، بطولة العار ، بالتأكيد هي كذلك إلا في بطولة وحيدة كانت عاراً على اللعبة والفيفا والعال، وهي البطولة التي أقيمت على الأراضي اللاتينية في الأرجنتين عام 1978، والتي يطلق عليها العارفون ببواطن الأمور الكأس الأسوأ في التاريخ.

حيث شهدت هذه الدورة العديد من المهازل على غرار استبعاد يوهان كرويف من منتخب هولندا بعد تهديده بالقتل لو وصل الأرجنتين، وإقامة كل مبارايات الفريق الأرجنتيني ليلاً بعد معرفة نتائج الخصوم.

إلا أن الواقعة الفارقة هي مباراة الأرجنتين وبيرو الفاصلة من أجل الصعود للدور النهائي، واحتياج الأرجنتين لإحراز 4 أهداف في فريق بيرو القوي حينئذ، وانتهت المباراة بفوز الأرجنتين بـ 6 أهداف نظيفة، بعد مفاوضات سريعة بين الحكومة الأرجنتينية التي يرأسها قائد الانقلاب العسكري فيديلا وحكومة بيرو التي وافقت على الهزيمة مقابل شحنات القمح والإفراج عن بعض المعتقلين في السجون الأرجنتينية، أراد الانقلاب العسكري أن يمنح شعبه بطولة من أجل أن تستقر الأوضاع قليلاً.

ويحكي كتاب نشره الصحفي الأرجنتيني (ريكاردو كوتا) عام 2008 بعنوان (نحن الابطال) بمناسبة مرور 30 سنة على فوز الأرجنتين بمونديال 1978، أن الدكتاتور خورخي رافاييل فيديلا وهنري كيسنغر وزير خارجية الولايات المتحدة زارا غرفة خلع الملابس للبيرو قبل بدء المباراة، وأخبروهم بوصول أول طن من القمح إلى بيرو.

وأخيراً تم استبدال الحكم المعين للنهائي قبل المباراة بساعتين بعد موافقة الاتحاد الأرجنتيني وبدعم شخصي من رئيس الجمهورية، في أسوأ ذكرى للفيفا عبر التاريخ، شاهدها عبر هذا الفيديو:

وفي النهاية خرجت الوثائق السرية الصادرة من مجلس الأمن القومي الأمريكي التي يكشف عنها كل ٢٥ عام كالأتي : هنري كيسنجر وزير خارجية الولايات المتحدة هو من أختار فوز الارجنتين بكأس العالم 1978، الأمريكان أهدوا الكأس الأغلى لنظام قمعي يخدم مصالحهم من أجل إلهاء الشعب واسعاده دون مجهود حقيقي.

إقرأ أيضا
لقب فرعون

فينك يا مرتضى يامنصور.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان