تقرأ الآن
نصير ومصطفى وسميكة.. أول إنجاز أوليمبي في تاريخ مصر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
247   مشاهدة  

نصير ومصطفى وسميكة.. أول إنجاز أوليمبي في تاريخ مصر

الألعاب الأولمبية

تابع الجميع بحماس الدورة الاستثنائية من الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، والتي لعبت بعد تأجيلها لمدة عام كامل نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد، الذي افترس كوكب الأرض مسببا حالة من الرعب لدى سكان العالم.

ومع قرب إسدال الستار على أولمبياد طوكيو 2020، حققت مصر حتى الآن 4 ميداليات برونزية، وذهبية وحيدة، حيث حفظت بطلة الكاراتيه فريال أشرف ماء وجه البعثة المصرية في طوكيو بتحقيقها الميدالية الذهبية الوحيدة لمصر حتى الآن، والتي جاءت بعد 17 عاما من آخر ذهبية مصرية عام 2004 لكرم جابر بطل المصارعة، بينما سجلت الميداليات البرونزية الأربع بأسماء كلا من: “هداية ملاك وسيف عيسى في التايكوندو، محمد كيشو في المصارعة، وجيانا فاروق في الكاراتية”.

أول ميداليات أولمبية في تاريخ مصر

كانت أول بعثة أولمبية مصرية تحصد الميداليات هي التي شاركت في أولمبياد أمستردام  1928، حيث فاز أبطال عشرينيات القرن الماضي بميداليتان ذهبيتان، الأولى في رفع الأثقال للبطل سيد نصير، والثانية في المصارعة للبطل إبراهيم مصطفى، بينما حصد البطل فريد سميكة على فضية الغطس في منافسات السلم الثابت، والبرونزية في منافسات الغطس من السلم المتحرك (سوستة).

المصور تحتفي بالأبطال وتجامل شيكوريل

في عددها الصادر بتاريخ 17 أغسطس عام 1928، احتفت جريدة المصور بالبطلين سيد نصير وإبراهيم مصطفى، حيث وضعت صورة كل منهما في صفحتها الأولى تحت عنوان “فوز أبطال مصر في الألعاب الأولمبية بامستردام”.

الألعاب الأولمبية

وكتبت المصور تحت صورة بطل المصارعة المصري: “ترى فوق هذا الكلام صورة المصارع الفذ إبراهيم أفندي مصطفى، الذي كان بطل العالم الرابع في المصارعة في الدورة الأولمبية الماضية، وقد حاز لقب بطولة العالم في هذه الدورة في وزن خفيف الثقيل، فنهنئه، وقد نشرنا كلمة عنه في باب (الألعاب الرياضية) من هذا العدد”.

بينما احتفت الجريدة بزميله بطل رفع الأثقال كاتبة: “إلى اليسار آخر صورة للسيد محمد نصير أفندي بطل العالم في حمل الأثقال (وزن خفيف الثقيل) في الألعاب الأولمبية، وقد اخذت له هذه الصورة بعد أن أتم رفعاته وأظهر تفوقه، وقد رفع علم مصر بهذه المناسبة على أعلى قمة في ملعب أمستردام الأولمبي، وصدحت الموسيقى بالسلام المصري، وقد كان عدد الذين حضروا هذا الانتصار لا يقل عن ثلاثين ألف نفس، فتهنئة بهذا الفوز الباهر.

وفي مجاملة واضحة لسلفاتور شيكوريل، نشرت المصور صورته هو وشاؤول مويال في الصفحة نفسها التي نشرت فيها صورتي أبطال الذهب، حيث كتبت: “المسيو سلفاتور شيكوريل عضو البعثة المصرية الأولمبية، وقد كان سابع الفائزين في لعبة السيف في أمستردام”، بينما كتبت عن شاؤول: “المسيو شاءول مويال من أعضاء البعثة المصرية الأولمبية، وقد كان الفائز التاسع في لعبة السيف”.

والغريب في الأمر أن مجلة المصور لم تورد ذكر اسم فريد سميكة بطل مصر في الغطس، في الوقت الذي احتفت فيه بسابع وتاسع رياضة الشيش، وخصصت مساحة كبيرة داخل عددها للحديث عن تلك الرياضة.

إقرأ أيضا
الصحافة

 

إقرأ أيضاً

الألعاب الأولمبية القديمة اختلفت كثيرًا عن ما نعرفه في وقتنا الحالي

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان