رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
67   مشاهدة  

يا مهرجان يا..مسرح لكل الناس

مسرح لكل الناس
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


كنت طالبة لم أكمل العشرين عاما عندما دخلت هذا العالم الساحر؛ عالم المسرح أبو الفنون الذي يفتح أذرعه لكل ألوان الفنون ويحتضنها ليخرج أجمل ما فيها.

دحلت عالم الصحافة عن طريق مسرح لكل الناس والذي أصبح شعاره مع الوقت “مسرح بلا إنتاج” ثم تطور حتى أصبح دوليًا وكانت دورته الأخيرة بنهاية شهر سبتمبر.

كبر المهرجان وكبرت معه وبدورة من دوراته تم تكريمي على مسرح مكتبة الإسكندرية لعملي كسكرتير تحرير بالنشرة، وشعرت حينها أنني امتلكت نجمة من السماء.

كبر المهرجان وأصبح مهرجانا دوليا يحتضن ثقافات مختلفة وعروض من دول عربية وأجنبية ليحدث نقلة حقيقية بالوسط المسرحي السكندري.

عرفني مسرح لكل الناس من أنا وعرفت العالم كله من خلاله، تعرفت على أصدقاء بمثابة عشرة عمر، أرى في وجوههم ذكريات لا تنسى، كما أحتفظ بحواراتي معهم مسجلة منذ عام ٢٠٠٩.

وبدورته ال12 كان لابد لي من متابعة تطور المهرجان. كان التنظيم جيدا ولكن الشيء الوحيد الذي يزعج مسحرجية الإسكندرية بمسارحها كالعادة  هي ميكروفنات معظم المسارح فيها من الانفوشي إلى الليسيه.

كما عُرض عرض كوسفو دون ترجمة  في استغراب من الجمهور، حيث  اعتاد الجمهور ترجمة العروض الأجنبية وهو شيء عادي كي يفهم المشاهدون العرض، ومن قبله عرض أسبانيا “أوفيليا النباتية” عانى الجمهور مع نفس المشكلة.

أقرأ أيضا…مديرا مهرجان الاسكندرية المسرحي الدولي للميزان: فخورون بالتطور الذي وصل إليه المهرجان و نسعى لاستمرار نجاحه

عرض من كوسوفو، عرض أسباني، عرض من رومانيا، وعروض من دول عربية مختلفة بجانب العروض المصرية؛ كلها استمتعنا بها حتى التجارب التي لم تكن على نفس المستوى المتوقع حققت شعار المهرجان مسرح بلا إنتاج ومسرح لكل الناس.

أما عن حضور الجمهور فكان ضخم وخرج من دائرة حضور أهل المشاركين والأقراب والمسرحجية، فحضر من الجمهور العادي السكندري مئات الأشخاص خاصة بمسرح الأنفوشي الذي يذكرنا ببحري وأصل مدينة الإسكندرية.

وحفل الافتتاح والختام كانا يليقان بمستوى تطور المهرجان، وأعجب الجمهور التقرير الذي تقدميه بحفل الختام عن الفنان سمير غانم رحمه الله، فيما دوى تصفيق حار من الجمهور من أجل الفنان سعيد صالح رحمه الله عندما ذكرته الفنانة المكرمة بالمهرجان بدرية طلبة.

إقرأ أيضا

وتعامل الفنان علي قنديل مع انقطاع التيار الكهربائي بحرفية وطلب من الجمهور التفاعل واستمرار الحفل واشركته في تدارك الأزمة الفنانة نسرين طلعت التي قدمت معه حفل الافتتاح والختام. ولم يطل انقطاع التيار الكهربائي وعاد خلال دقائق معدودة، ولكن الحدث قدم صورة رائعة من داخل المهرجان باستخدام إضاءة تليفونات الحضور.

جوائز مستحقة ذهبت لعروض عربية وأجنبية، تصفيق حار يحبس الأنفاس، خشبة استعدت وأصحابها لاستقبال مهرجان هام بالاسكندرية؛ هكذا كان حفل الختام الذي أسعدنا جميعا.

أدعي أن ثروتي الوحيدة بالحياة هي قلمي والصحبة الحلوة، وهذا المهرجان ما جعلني أكون هذه الصحبة وأطور قلمي العزيز الذي لا استطاع لأطلق زغرودة من الفرحة بنجاح هذه الدورة، ومبروك علينا جميعًا مسرح لكل الناس الذي حقق شعاره من أجل الناس على مدار 12 عامًا.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان