رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
80   مشاهدة  

أصل جملة كرباج ورا يا اسطى

كرباج ورا يا اسطى
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


العامية المصرية كل يوم في جديد، وتعرف كيف تحتوي كلمات جديدة وتعرب الكلمات الإنجليزية أيضا، ودائما ما يشغلني أصل الجمل المستخدمة فيها حتى لو كان استخدامها نادرا بالوقت الحالي إلا أن هناك بعض الجمل والأمثال الشعبية التي مازلنا نسمعها بالأفلام المصرية خاصة القديمة منها وكذلك العروض المسرحية.

من هذه الجمل التي كنت أقف عندها جملة كرباج ورا يا اسطى، ولم أكن أعرف في طفولتي ما هو الكرباج بينما كلمة الأسطى كنت أعرف أنها تعني السائق.

وقبل أن نتعرف على معنى جملة كرباج ورا يا اسطى كاملا ، دعونا نتحدث عن أصل كلمة كلمة بهذه الجملة، فكلمة كرباج تعني في قاموس المعاني السوط، وهو الذي يستخدمه مروض الحيوانات المفترسة لترويضهم، وأشهر أنواع الكرابيج هو الكرباج السوداني ويصنع من ذيل الفيل أو جلد الخرتيت وهو يعتبر كالسلاح يمكن أن يميت إنسانا لو تم ضربه عدة مرات من شدته وقسوته.

أما كلمة أسطى فهي كلمة فارسية الأصل وتعني الأستاذ وأصلها بحرف التاء “أستا” وضمتها اللغة التركية أيضا، وانتقلت إلينا هذه الكلمة بالعصر المملوكي ، والاسطى حينها هو الخبير البارع أو الحرفي الممتاز.

ولكن كلمة أسطى تستخدم الآن في العامية المصرية دون نطق الهمزة  وبفتح حرف الألف “اسطى” وتعني بين الشباب وبعضهم البعض يا صاحبي وتغير معناها بهذا الشكل وأصبحت دارجة بالعامية المصرية بين الشباب تحديدا بهذا المعنى.

أما أصل كرباج ورا يا اسطى  فيعود لوقت استخدام عربات الكارو لنقل الركاب، حيث كان يتعلق بظهر العربة الأطفال والصبيان، فينادي  أحد المارة “كرباج ورا يا اسطى” أي استخدم الكرباج وأضرب به بالخلف في الأرض كي يخاف الصبية ويهربون ويتركون العربة.

أقرأ أيضا…زيارة الميزان لبيت الشاعر اليوناني كفافيس الذي توفى يوم ميلاده

واستخدمها البعض الآخر في مداعبة السائقين الذين كانوا ينقلون العاهرت عندما كانت الدعارة مرخصة، فكان يداعب المرة اسلاق بقول كرباج ورا يا اسطي، أي ستحمل معك  حمولة زائدة من الصبية ويتعلقون بالعربة من أجل العواهر الذين تنقلهم.

إقرأ أيضا

لم تعد هذه الجملة مستخدمة كثيرا، ولكنها من أشهر الجمل التي كانت تستخدم للسخرية إلى سنوات ليست ببعيدة.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

google code */?>

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان