رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
132   مشاهدة  

إعدامات بالملايين وخسائر بالمليارات .. عن أزمة الكتاكيت في مصر

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لعملية إعدام كتاكيت جماعية، مُعبرين عن غضبهم ورفضهم التام لتلك الخسائر التي تلحق بالثروة الداجنة في مصر، فما قصة تلك الإعدامات، وما هي تداعيتها ؟.

إعدامات جماعية

بثت شركات ومزارع لتربية الدواجن في المنوفية والجيزة والغربية والشرقية وأماكن متفرقة فيديوهات عبر منصات التواصل الاجتماعي لعملية إعدامات جماعية للكتاكيت بالمزارع التابعة لها، بسبب عدم وجود أعلاف كافية لتغذيتها .

إعدامات الكتاكيت
إعدامات الكتاكيت

خسائر وتأثيرات مناخية

ومن جانبه علق أحد أصحاب المزارع قائلًا : “بقالي كام شهر بخسر بسبب العلف فقصة الإعدامات دي رحمة من عند ربنا ليهم علشان لو اتسابت الأعداد الكبيرة دي في الشارع هيموتو ويعملوا عفونة، أنتم مش حاسين كم الخساير أنا في أربع شهور خسران فوق الربع مليون جنيه” .

إعدامات الكتاكيت
إعدامات الكتاكيت

توقف تسعير الأعلاف لحين إشعار آخر

بينما علق المهندس” أحمد النجار” صاحب شركة أعلاف على خلفية الإعدامات الجماعية للكتاكيت قائلا :” نظرا لما تمر به صناعة الدواجن من أزمات حادة من توفيرخامات الأعلاف من صويا وذرة فقد توقف تسعير أسعار الأعلاف إلى إشعار آخر”.

وأضاف:” تم وقف حجز علف البادي إلا للدورات الحالية التي تم إدخالها من قبل، بالإضافة إلا صرف علف النامي و الناهي حسب الحاجة حتى يتنسى للشركة توفير الاعلاف مظرا لعدم وجود استيراد في الفترة الحالية .

واستكمل :”يجب على المزارع والمرابين تقليل أعداد الكتاكيت في المزارع حتى حل أزمة الأعلاف الحالية .

رئيس شعبة الدواجن : احنا في كارثة

صرح رئيس شعبة الدواجن الدكتور ” عبد العزيز السيد” للـ ” الميزان” إن ما يحدث الآن في مصر كارثة حقيقة، مؤكدًا أن تلك الإعدامات المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي ستؤثر بالسلب على الصناعات الداجنة في مصر.

حجز جمركي و مجاعات داجنة

وأكد” عبد العزيز” على أن هناك عجز كبير في الأعلاف ومستلزمات الإنتاج الداجنة وصل لأكثر من 50 %، مُشيرًا إلى أن الأزمة الحالية هى كارثة أكبر من كارثة أنفلونزا الطيور.

وأوضح رئيس شعبة الدواجن في مصر، أن الأعلاف من صويا وصلت لـ 2 مليون طن والذرة لأكثر من مليون ونصف طن محتجزة في الميناء بسبب عدم وجود سيولة في البنك المركزي ، وهو ما أدى إلى نقص الاعلاف، وبالتالي الإعدامات الجماعية للكتاكيت .

 

إقرأ أيضا
مسرح لكل الناس

وأردف ” عبد العزيز” إلى أن حل الأزمة تكمن في الإفراج ، والتي من شأنها توفير غذاء للحيوان يصل إلى شهرين، مُشيرًا إلى أن الأزمة لها جذور مع الدول التي تمتلك مواد خام لصناعة الأعلاف.

فجوة وأزمة مستلزمات

وأشار رئيس شعبة الدواجن في مصر، إلى أن هناك أزمة حقيقية أخرى في مصر ترجع إلى خروج أمهات الدواجن، مؤكدًا

أن إعادة روجوعها يحتاج إلى 8 أشهر قادمة هذا بخلاف أزمة الأعلاف المستلزمات الطبية.

وعلى خلفية ما يحدث للثروة الداجنة في مصر، يُعقد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي اجتماعًا مع المختصين في هذا المجال لمناقشة الأوضاع الحالية والتأثيرات التي من شأنها ستؤدي إلى فجوة حقيقية ونقص اللحوم البيضاء في السوق المصرية بعد الاكتفاء الذاتي منها ـ بحسب ما قاله رئيس الشعبة الداجنة للميزان .

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان