تقرأ الآن
تترات مسلسلات رمضان (5) لحم غزال .. أغنية جيدة لا تصلح كتتر مسلسل.

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
166   مشاهدة  

تترات مسلسلات رمضان (5) لحم غزال .. أغنية جيدة لا تصلح كتتر مسلسل.

شيرين عبد الوهاب

  • كاتب صحفي مهتم بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

  • كاتب صحفي مهتم بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات


امتلكت المطربة شيرين عبد الوهاب مقومات كثيرة تجعلها الوريثة الشرعية لنجمات التترات المختفين مثل “حنان ماضي” و”هدى عمار”،لا يقف الأمر على صوتها القوي جدًا لكن قدرتها على أداء كافة الألحان بحساسية مفرطة وعدم جنوحها إلي الاستعراض المبالغ فيه جدًا.

منذ ظهورها الأول إن لم تخني الذاكرة في تتر مسلسل “حكاية حياة” حققت نجاحًا لافتًا تخطى نجاح المسلسل نفسه، حيث حصد مشاهدات تخطت ال 200 مليون مشاهدة ولازال يستعيده الجمهور حتى الآن بل ويتعامل معه على أنه أغنية منفصلة، وهذا يفتح بابًا للتساؤل حول انتهاء الخصوصية التي تميزت بها على الدوام تترات المسلسلات، ودخول جيل جديد من الصناع أغلبهم ينتمون إلي سوق الغناء فأصبحوا يتعاملوا مع التتر على أنه أغنية عادية لا تخص عمل درامي وبالتالي كان النتاج ضعيفًا على مستوى الدراما التليفزيونية وأصبحنا الآن نشاهد أغاني منفصلة قد تكون قوية لكنها لا تتسق مع فكرة المسلسل الذي قد لا تتذكره من الأساس.

اقرأ أيضًا 

تترات مسلسلات رمضان … نسل الأغراب … شوية منطق الله يكرمكم

في رمضان 2021 تطل علينا شيرين مجددًا في أغنية “وشي الحقيقي” كتتر لمسلسل “لحم غزال” من بطولة “غادة عبد الرازق” و”شريف سلامة”.

كتب كلمات التتر الشاعر “بدوي جمعة” ووضع الألحان “محمد رحيم” وقام بالتوزيع “أمير سمير” بالاشتراك مع “سعيد كمال” الذي قام بكتابة الوتريات.

الكلمات حاولت أن تؤسس لفكرة المسلسل بالحديث على لسان الشخصية الرئيسية التي يدور حولها المسلسل وحالة الانفصام التي تعانيها، لكن الشاعر “بدوي جمعة” وقع في فخ كتابة شطر على لسان رجل وليس امرأة “ساعات بكون طيب قوي “ على عكس ما تدور أحداث المسلسل وبرغم أن التتر تغنيه مطربة، وكان من الممكن تدارك الأمر خصوصًا أنه بقية الكلمات يمكن أن يتم تأويلها على الكل “رجل أو امرأة”، لكن في النهاية الكلمات يمكن أن نتعامل معها على أنها أغنية منفردة لا تشير من قريب أو بعيد إلى مسلسل أو حدوته بعينها.

على مستوى اللحن فتأتي بصمة رحيم في التأسيس الجيد لجمل اللحن من البداية وهي أهم ميزاته في أنه قادر على بناء لحن يدور في فلك مقام موسيقي واحد وفي نفس الوقت لا تتكرر الجمل اللحنية فيه، ضيف على ذلك جودة الجملة نفسها والتصاقها بأذن المستمع فدائما ما تلفت ألحان رحيم الانتباه.

إقرأ أيضا
جيوفاني ـ جميل راتب ـ - صبري فواز في مسلسل موسى

أهم ما في التوزيع هو خطوط الوتريات الرخيمة والقوية جدًا التي يجيد كتابتها “سعيد كمال” رغم افراطها في الكلاسيكية بعض الشئ وأن عاب التوزيع هو الاعتماد المبالغ فيه على اّلة الكلارينت التي يتم حلبها فنيًا الأن في الكثير من الأغاني.

يبقى أحلى ما في التتر هو صوت شيرين عبد الوهاب نفسه وإحساسها القوي وقدرتها على التعبير الجيد عن اللحن دون أن يفلت منها الأداء، لكن في النهاية وبرغم جودة الأغنية على المستوى الفني إلا أنها تظل عمل مستقل عن المسلسل نفسه ولا تصلح كي تكون تترًا له.

الكاتب

  • كاتب صحفي مهتم بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان