تقرأ الآن
رافع أثقال أوغندي يختفي في طوكيو ويترك مذكرة ليشرح الأسباب

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
102   مشاهدة  

رافع أثقال أوغندي يختفي في طوكيو ويترك مذكرة ليشرح الأسباب

طوكيو

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


نجح رافع الأثقال الأوغندي جوليوس سيكيتوليكو في التأهل إلى أولمبياد طوكيو هذا الأسبوع. ثمّ، يوم الجمعة إختفى وقد تم اكتشاف مذكرة كتبها الشاب البالغ من العمر 20 عامًا الذي قال أنه اختفى عن قصد ولا يريد العودة إلى بلده الأصلي لأن الحياة هناك صعبة للغاية، حسب تقارير شبكة سي إن إن.

وقيل إن سيكيتوليكو طلب إرسال ممتلكاته إلى منزله إلى زوجته. ولا يزال مكان وجوده غير معروف، ولكن شبكة سي إن إن والتقارير المحلية تؤكد أن سيكيتوليكو اشترى تذكرة قطار شينكانسن إلى مدينة ناغويا بعد أن شوهد في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة بالقرب من فندقه. ناغويا على بعد ساعتين فقط من طوكيو بقطار شينكانسن. ذكرت وكالة الأنباء اليابانية كيودو أن سيكيتوليكو كتب مذكرة بمعنى “أريد أن أعمل في اليابان” قبل إختفائه.

وأبلغت بياتريس أييكورو، رئيسة بعثة الوفد الأوغندي، كيودو بأنها تعمل عن كثب مع المسؤولين اليابانيين. وقالت “لقد أكدنا، خلال إحاطاتنا الإعلامية المنتظمة لفريقنا في كل من أوغندا واليابان، على جملة أمور منها ضرورة احترام أنظمة الهجرة في اليابان وعدم مغادرة المخيم دون إذن”.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن عضوين من الوفد الأولمبي الأوغندي قد أصيبوا بفيروس كورونا الشهر الماضي. في حين أعلنت القرية الأوليمبية للتو عن أول حالة مصابة بفيروس كورونا، إلا أن 44 شخصًا من المنتسبين إلى الأوليمبياد أصيبوا بالفيروس منذ أن بدأ الرياضيون والصحفيون والموظفون في الوصول إلى طوكيو للتحضير. طوكيو حاليًا في حالة طوارئ وسط ارتفاع عدد الحالات والاحتجاجات على نطاق واسع ضد إقامة الأولمبياد. تبدأ الألعاب الأولمبية في 23 يوليو.

إقرأ أيضا
مامي جديدة

ليست هذه المرة الأولى التي يقوم فيها لاعبين بالاختفاء أثناء بطولات. حصل سكيتوليكو على المركز العاشر في دورة ألعاب الكومنولث عام 2018 في أستراليا. وفي تلك البطولة، حاول المئات من الرياضيين طلب اللجوء في أستراليا بمجرد انتهاء الحدث، ولكن طلباتهم رفضت. كما اختفى اثنان من لاعبي الرجبي من أوغندا بعد أن تنافسا في دورة ألعاب الكومنولث 2014 في اسكتلندا، ومنحا اللجوء في وقت لاحق.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان