رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
340   مشاهدة  

سيلينا جومز تحتفل بعيد ميلادها الثلاثين تنصح الآخرين وتصف نفسها بالمتطرفة

سيلينا جومز
  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

في لقاء مع النجمة الشابة سيلينا جومز بعد احتفالها بعيد ميلادها الثلاثين قالت أمنياتها وتحدثت عن مشوارها الفني وعبرت عن سعادتها بمشوارها الفني.

وقالت إنها بعد عامها الثلاثين ترى نفسها في المستقبل تعيش وسط أسرة وزوج وأولاد، ورغم أنها أصبحت أحد أفراد صناعة الترفيه، وأصبحت مغنية وممثلة معروفة، وحصلت على حياة مهنية ناجحة، إلا أنها لا ترى نفسها في نفس المكان ولا في نفس المهنة مدى الحياة، وقالت: في أحد البرامج “أتمنى ان أتزوج وأن أصبح أم”.

وقالت: “يوماً ما سأتعب من كل ذلك، لذلك ربما أتجه لأعمال الخير في آخر حياتي”.

وقالت إنها تحب أن يكون كل شيء واضح، حتى أنها ترى نفسها شخص متطرف لأنها ترى الأشياء من اتجاه واحد، وحتى السوشيال ميديا، وقالت: ” من يعرفونني يعرفون أنني متطرفة فالأشياء عندي إما هذا الطريق أو هذا فقط، وفي الواقع أنا دائما أهرب من السوشيال ميديا وأتخلص من الانستجرام من على تليفوني، وأتركه لمساعدتي، لذلك كل ما يكتب على الانستجرام، أنا أرسله لها وهي تضعه على صفحتي على الانستجرام، بدلا من القلق من الاستغراق فيه، إنني حتى لا أعرف كلمة السر الخاصة بحسابي، وأنا أقصد ذلك وأتعمده حيث أنني أتحمس عندما أشاهد جمهوري في الواقع لأنني لا أتابع الانستجرام، لذلك فأنا لا أعرف الكثير عن الآخرين، ولهذا يمكننا كسب وقت حقيقي عندما نلتقي.

ونصحت سيلينا جومز الآخرين بالابتعاد عن السوشيال ميديا من أجل الصحة النفسية وقالت: “ابتعدوا قليلا، خذوا إجازة ولو لفترة قليلة، أو ابدأوا يوم دون الاهتمام بالسوشيال ميديا والتركيز معها، وتواجدوا بشكل حقيقي مع أحبائكم والمحيطين بكم، أعتقد أن هذا أمر ضروري وهام من أجل صحتنا النفسية”.

جاء هذا اللقاء مع سيلينا بعد أسبوع من احتفالها بعيد ميلادها الثلاثين، الذي احتفلت به على الانستجرام بوضع صورتين أبيض واسود لها وكتبت رسالة لنفسها قالت فيها: “كانت فترة العشرينات بالنسبة لي رحلة مررت فيها بلحظات حلوة وصعبة ولحظات أخرى جميلة لا يمكن أن أنساها، أنا ممتنة لكل درس مررت به، ولكل لحظة منها أعادت تشكيلي وجعلت مني ذلك الشخص الذي أنا عليه الآن، وأنا لا زالت أتعلم، وأكبر كل يوم، إنني أسير للأمام وأتقدم بتشجيع بعض المحيطين بي الذين أراهم أقوياء وقادرون، كل شيء حولي سواء جميل أو مؤلم يجعلني أفضل ،ويجعلني أنا”.

إقرأ أيضا
أوكرانيا

المصدر

[1]

الكاتب

  • إيمان أبو أحمد

    مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان