196   مشاهدة  

عقب التقاط هذه الصورة بدقائق قُتِل 16 مليون شخص .. ما الذي جرى؟

16 مليون
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع


في 4 سنوات فقد 16 مليون إنسان حياته خلال أحداث الحرب العالمية الأولى وتفاوتت أسباب وحالات كل القتلى، حصدت الحرب أرواح 8 ملايين عسكري وفتكت الأمراض بحياة 2 مليون شخص، والبقية كانوا ضحايا الحرب من المدنيين.

كان الكوكب بكل الإمبراطوريات التاريخية ذات المستعمرات الكثيرة، يخشى من وقوع حرب عالمية ويرجع ذلك إلى رغبة دول أوروبا في إسقاط الدولة العثمانية وتقسيم أراضيها، فضلاً عن نشوء الإمبراطورية الألمانية التي تريد نصيبها، بالإضافة إلى خلافات الإمبراطورية النمساوية مع الصرب و تجمعت كل الإمبراطوريات لتشكل برميلاً وحقلاً للبترول قابل للاشتعال لكن ينقصه فقط مستصغر الشرر، حتى انطلق مستصغر الشرر من سراييفو بلدة الموت التي لا تموت عاصمة البوسنة والهرسك.

شعار الإمبراطورية النمساوية الهنغارية
شعار الإمبراطورية النمساوية الهنغارية

كانت الإمبراطورية النمساوية نجحت في ضم البوسنة لمستعمراتها، واعترضت صربيا على هذا القرار، كون أنها كانت تريد تحويل نفسها إلى إمبراطورية موحدة مع البلقان، مما سبب مشكلات بين صربيا والنمسا التي كان فرانز فرديناند ولي عهدها.

الأرشيدوق فرانز مع زوجته صوفي وأولادهم سنة 1910.
الأرشيدوق فرانز مع زوجته صوفي وأولادهم سنة 1910.

قبل أيام قليلة من ظهر 28 يونيو 1914 م، باءت محاولة اغتيال ولي العهد النمساوي فرانز فرديناند وزوجته صوفي شوتيك في مدينة سراييفو، حتى توجها سوياً إلى مبنى بلدية المدينة متغافلاً كل التقارير الاستخباراتية التي تفيد بخطورة البقاء في سراييفو.

توجه فرانز فرديناند وزوجته لإلقاء خطبة احتجاجية ضد محاولة الاغتيال اللذين تعرضا لها، وعقب إنهائه للخطبة وخروجه من مبنى دار البلدية في العاشرة والعشر دقائق صباحاً، كانت المحاولة الثانية لاغتياله هي الناجحة والفاتحة للحرب العالمية الأولى.

حادث سراييفو 16 مليون
حادث سراييفو

مر موكب ولي عهد النمسا وبمحاذاة موكبه كانت هناك مجموعة من الصرب ضمت شباباً، ألقوا قنبلة على موكب فرانز فرديناند وانفجرت دون إصابته وتعطل موكبه لإجراءات أمنية كانت مرتبكة، وفي نفس السياق الزمني لمحاولة الاغتيال التي كادت أن تفشل خرج غافريلو برينسيب من مقهى شارع فرانز جوزيف بعد إنهاءه لقهوته، وظل واقفاً أمام مبنى دار البلدية.

الأرشيدوق فرانز مع زوجته صوفي في آخر صورة لهما
الأرشيدوق فرانز مع زوجته صوفي في آخر صورة لهما

مع تحرك ولي عهد النمسا وزوجته من خلال سيارتهما المكشوفة في الموكب الملكي بعد فشل التفجير، أخرج مسدسه وأطلق طلقتين كانت الأولى قد استقرت في صدر الأرشيدوق فرانز والثانية في بطن زوجته وفارقا الحياة،وكانت هذه الصورة هي الأخيرة لهما في سيراييفو عند مبنى دار البلدية بحضور رجال المنطقة سنة 1914 م.

القبض على قاتل الأرشيدوق في سراييفو عام 1914م. - 16 مليون
القبض على قاتل الأرشيدوق في سراييفو عام 1914م.

نجحت قوات أمن سراييفو من إلقاء القبض على كل المنفذين لحادث الاغتيال، وتعرضوا للمحاكمة التي قضت بإعدامهم جميعاً، عدا مطلق الرصاص كون أن عمره 19 سنة ولا زال حدثا واكتفت بسجنه عشرين عاماً مع الأشغال الشاقة لم يقض منهم سوى سنتين ثم قُتِل في السجن.

جنازة الأرشيدوق فرانز وزوجته
جنازة الأرشيدوق فرانز وزوجته

عقب دفن الأرشيدوق وزوجته، بدأ العد التنازلي للموت العام الذي سيضرب كل أرجاء أوروبا، حيث تبين للنمسا أن أسلحة اغتيال ولي عهدها تم أخذها من الجيش الصربي ومستودعاته، فضلاً عن علم الحكومة الصربية بحادث الاغتيال دون فعل شيء، الأمر الذي جعل إمبراطور النمسا يتواصل مع حليفه قيصر ألمانيا للتحرك صوب صربياً وضربها انتقاماً مما جرى.

لم تقف روسيا وهي كالصرب من عرق واحد وهو العرق السلافي مكتوفة الأيدي إزاء تحالف النمسا وألمانيا، فشكلت هي الأخرى تحالفاً مع بريطانيا وفرنسا وإيطاليا، وبدأت الحرب العالمية الأولى رسمياً في أغسطس من العام 1914 م، واستمرت 4 سنوات و 3 أشهر حتى انتهت في نوفمبر 1918 م بعد أن خلفت وراءها خسائر بشرية عديدة، وراح ضحيتها وضحية تبعاتها 16 مليون شخص.

إقرأ أيضا
فوازير شريهان

إقرأ أيضاً

حريق لندن .. الحادث الأغرب تاريخيًا وقصة 72 ساعة اشتعال بسبب “فرن عيش”

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان