تقرأ الآن
عمرو مصطفى في حبر سري .. بين الغرور وجنون العظمة شعرة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
546   مشاهدة  

عمرو مصطفى في حبر سري .. بين الغرور وجنون العظمة شعرة

عمرو مصطفى
  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


من القواعد الرئيسية التي يجب أن يتبعها أي مذيع؛ هي ألا يبدي انبهاره الشديد بالضيف حتى يتسنى له محاورته بشكل موضوعي ويمنع قدر الإمكان تدخله أو مقاطعته عند كل سؤال خصوصًا لو كان الضيف مرواغًا يحاول توجيه الدفة إلي ما يريده هو فقط.

حتى الأن لا أعرف ماهي مؤهلات المذيعة اسما إبراهيم حتى تُمنح تلك المساحة ببرنامج رمضاني “حبر سري” على قناة القاهرة والناس، ومن هو الراعي السخي الذي جلب لها هذا الكم من النجوم، وهي لا تملك الحد الأدنى لمحاورة قطة في بير سلم، فقط وجه جميل بالكاد يصلح لأن يكون موديل إعلانات.

في حلقة الملحن مثير الجدل “عمرو مصطفى” تركت له الحبل على الغارب دون أن تفند إجاباته غير المنطقية وغيرالمتسقة مع بعضها،ناهيك عن فقر الإعداد الذي لم يحاول أن يناقشه في مسيرته الفنية ومواجهته ببعض الحقائق التي ينكرها ويرى في نفسه أعلى وأكبر من أي ملحن على الساحة وكأن التاريخ وقف عنده فقط.

يأتي أول سؤال عن من المطرب المصري الذي وصل إلى العالمية؟ ليرد بعين زائغة “مفيش” وعلى مستوى العرب؟ ليصر على نفس الإجابة، لترد المذيعة بأن هناك ألحانًا وصلت إلى العالمية، ليلتقط هو طرف الخيط ليوجه الدفة ويحاول إثبات أن الملحن هو العالمي وليس المطرب، ثم بدأ أولى هبداته بأن هناك ألحانًا كثيرة غناها بصوته وتم ترجمتها!

هذا السؤال كان بمثابة الفخ الذي حاولت أن تجره إليه كي يأتي سيرة الهضبة “عمرو دياب” وأن رده  كان محاولة لنسف إنجازات عمرو دياب التي كان يفتخر هو بها في السابق، ثم أن رده يتناقض مع تعليقه هو على صفحته الرسمية على الفيس بوك عندما امتدح الشاب مامي والشاب خالد بوصفهم من وصلوا بالأغنية الجزائرية إلى العالمية.

ثم أن عمرو دياب فاز بجائزة الميوزيك أورد وهو لازال طالبًا في الثانوية العامة، ثم نالها عدة مرات على ألحان ليست ألحانه أشهرها “حبيبي ولا على باله” من ألحان “محمد رحيم” ابن جيله وغريمه الأزلي الأعلى منه فنيًا، ولم يذكر لنا ماهي الألحان التي تم ترجمتها بصوته وما معنى ترجمتها بالأساس.

في رمضان! .. في رمضان!

في رمضان الماضي ذكر عمرو مصطفى مع بسمة وهبة أنه سيكون أهم مطرب عربي في غضون خمس سنوات، وعندما ذكرته المذيعة بالحوار، بدأ الالتفاف عليها بأنه أصبح ترند بسبب انتشار فيديو له يهاجم بعض المسلسلات وأنها بداية لمرحلة انتشاره ومازال هناك أربع سنوات.

هذا الرد الهزلي جدًا يثبت أننا أمام شخص غير متسق مع أفكاره، فالميم انتشر بهدف السخرية من عمرو مصطفى، ولا أعرف كيف تساهم تلك السخرية في انتشار مطرب هو مقتنع بالأساس أنه منتشر ومتحقق جماهيريًا، وأين تلك الموسيقى التي يبهرنا بها وهو من صنع أسوأ تتر في رمضان مع المطربة العائدة من كهف الاعتزال ” شيرين وجدي”.

واصل عمرو الإيجو المنتفخ عندما سخر من أحد الملحنين المقربين من عمرو دياب وأنه قام بحظر المطرب نفسه، ووضع نفسه في مقارنة مع الهضبة وأنه لا يلتفت إلي تلك الأسماء الأخرى، وأن كان يقصد “عزيز الشافعي” أو “محمد يحيي” فالاثنان حققا نجاحات ضخمة في الفترة الأخيرة أغضبته جدًا بل أن الأول كان سببًا رئيسيًا في الخلاف مع عمرو دياب بعد أغنية “أماكن السهر” التي كان من المفترض أن يقوم هو بتلحينها.

بعد الخلاف الأخير بينهما . هل فقد عمرو مصطفى نفوذه في شلة عمرو دياب للأبد؟

ثم ذكر متعمدًا أسم “محمد رحيم” هذا العفريت الذي يقض مضجعه يوميًا، واصفًا بسخرية ألحانه بأنها شعبية بها إحساس وانه سوف يفرح كثيرًا بهذا الرأي، والحقيقة أن عمرو مصطفى يدرك جيدًا أن رحيم هو اّلفة جيله، وأفضل ملحن مصري ظهر بعد رحيل الكبير “رياض الهمشري” وأن رأيه ماهو إلا قلة حيلة أمام ألحان رحيم القوية المتماسكة عكس ألحانه المفككة جدًا.

واصل عمرو مصطفى هذيانه بعد رحلة اسبانيا التي ذكر أنه بصدد عمل ألبوم سوف يذكره التاريخ، وعندما طلب منه أن يغني مقطعًا منه، بدأ في التلعثم وأنه كان في أسبانيا كي يحضر اّلة موسيقية لم يذكر ما هي، ثم واصل هذيانه بأنه سوف يقوم بإدخال ثقافات موسيقية في موسيقاه الجديدة، وكان من الممكن أن يخرج من هذا المأزق بأن يقول أنه كان في أسبانيا لشراء جيتار جديد بدلًا من كل هذا اللف والدوران.

موسيقار الأجيال!

ردًا على سخرية بعض الفنانين من منشوراته بأنه لا يلتفت إليها لأنه لا يوجد من صنع هذا الكم الكبير من الأغاني، وأنه أثر في جيلين وفي طريقه إلي الثالث لذا يستحق لقب موسيقار الأجيال الجديد.

يتفاخر عمرو مصطفى بأنه صنع حوالي 2000 أغنية، لكن لم يقل لنا كم لحنًا علق منهم في ذاكرة المستمع، وكم لحنًا تم الاشتباه في سرقته، وبفرض التغاضي عن كل ذلك، لماذا يتفاخر ببعض الأغاني التي صنعها مع عمرو دياب ثم يطالب بمحوها من تاريخه، وأين موقعه الأن من سوق التلحين بعدما اقتصر ظهوره على أغاني الإعلانات أو في ألبوم صديقه “حماقي” الذي تفوق عليه فيه فنيًا “محمد النادي” و”عزيز الشافعي”.بشهادة الجميع 

ثم رهانه على بعض الأغاني التي أصدرها بصوته ولم يسمع بها أحد، ثم لماذا لم يذكر لنا الألبوم الكارثي “لعبت مع الأسد” الذي غناه مجاملة لصديقه “تركي اّل شيخ” والذي يعتبر سبة في جبين أي مطرب بسبب الكلمات الركيكة و الألحان الضعيفة التي لا يصنعها ملحن مبتدئ، لكن بالطبع لن يذكره لانه تلق عرضًا سخيًا من الجنون رفضه وهو المترفع عن اللهث خلف المادة مثلما قال في سياق الحلقة.

واصل عمرو تنظيره عن مفهوم الأغنية التي حصرها في الأغنية التي تجبرك على الرقص فقط، وهذا يتنافى مع ما قاله عن أغاني المهرجانات بل وينسف فكرة نجاح أغانيه الدرامية مثل “خليك فاكرني” و”م البداية”.

ثم حول الدفة إلى محمد حماقي بقوله أنه تطور لحنيًا معه وأصبح يصنع له ما يليق بعمره متناسيًا أنه أخر أغانيه معه كانت “تك” التي لا تختلف كثيرًا عن الأغاني التي صنعها في بداياته بنفس التقطيعات اللحنية الخاطفة، ولا ينسى ذكر أغنية “بشرة خير” التي يفتخر بها رغم أنها صنعت في ظروف سياسية تمهد الطريق لنجاحها بأي لحن آخر.

يا ناكر جميل الاستوديوهات.

لم يستقوى عمر في الحلقة إلا على ثلاثي التوزيع الموسيقي “إلهامي دهيمة” و “أمين نبيل” و”أحمد الموجي” واتهامهم بنكران الجميل، ثم تبني سردية مفادها أنه قدم هذا الثلاثي فنيًا، وجلب لهم كل الأسامي المهمة من الوطن العربي ولم تنجح توزيعاتهم ، وخص بالذكر أمين نبيل الذي تركه ليعمل منفردًا بعد أن ساهم في صعوده فنيًا، ثم تحدث عن آخر دون ذكر اسمه نصحه بعدم احتراف التوزيع الموسيقي لأنه يجيد فقط كتابة الوتريات وانتهى به الحال يكتب النوتات الموسيقية لبعض الفرق.

إقرأ أيضا
برلنتي عبدالحميد وناصر وعامر

ما يهم في تلك السردية هو أسم الموزع الذي لم يذكره وهو “أحمد الموجي” الذي نصحه بالابتعاد عن مجال التوزيع رغم أنه وزع العديد من الألحان الوطنية منها “ابن الشهيد” و”طوبة فوق طوبة” التي يتباهى بنجاحها عندما يحتاج ثم ينسف هذا النجاح عندما يتوافق مع سرديته الملفقة”، ثم أن الموجي أصبح أسمًا مهمًا بعد ما شارك في توزيع موسيقى حفل نقل المومياوات.

والحقيقة أن خلافات عمرو بدأت مع الموزعين بالتزامن مع الحديث عن سرقاته الفنية محملًا إياهم المسألة برمتها وأن السرقة كانت في أسلوب التوزيع وليس اللحن، وبالطبع لن يقول لنا لماذا فشلت الأغاني الوطنية التي وزعها أحمد الموجي وأين كان هو وقتما كان يوزعها أم كان مشغولًا بحساب أرباحه من تلك السبوبة التي يعرف جيدًا أنها أنتجت بميزانية منخفضة لذا لم يهتم بشكل التوزيع الموسيقي. 

أنا مش كريم أنا كرم.

عندما حدثت ثورة يناير توقف الإنتاج الغنائي الأمر الذي أثر على كافة الصناع ومنهم عمرو مصطفى الذي كان يعاني من خلافه الأول مع عمرو دياب بسبب حقوق الملكية الخاص بشركة روتانا.

عمرو كائن يعيش ويتغذى على أضواء النجومية والشهرة لذا قرر أن يثير الجدل بآرائه السياسية التي تسب وتلعن الثورة والثوار وتمجد في حقبة المخلوع مبارك، وعندما سخر منه الجميع بسبب جهله السياسي قرر ألا يتحدث فيها مرة أخرى.

ثم بدأت خلافاته مع أغلب نجوم الوسط الغنائي ليصوب سهامه نحو  الجميع ليرد عليه الجميع ردودًا عقلانية تجعله يستشاط غضبًا ، ثم يأتيه اتصال هاتفي من الهضبة ليهرول نحوه مسرعًا ثم يعلن مصالحته ثم تتقلص نفوذه داخل شلة الهضبة ليبدأ في مهاجمته مرة أخرى بعد التعاون مع “عزيز الشافعي” الذي يحقق نجاحات لا يراها في الحقيقة لكنها صارت كابوسًا مستمرًا يؤرق منامه.

في مجمل حواره ذكر عمرو مصطفى كلمة أنا مطرب كثيرًا وكأنه يحاول اثبات ذلك على طريقة “أنا مش كريم انا كرم” أنا مش ملحن بس أنا مطرب، لا أنكر أنه أقل حوارته إثارة للجدل لكنه دخل في مرحلة جديدة من حياته وهي صنع شرنقة دخل فيها ليعبد نفسه. وبدأ في طريق اللاعودة أو بالبلدي كده “راح في الوبا”

لا يدرك عمرو مصطفى أن بين الثقة بالنفس وبين الغرور شعرة بسيطة وبين الغرور وجنون العظمة شعرة أقل حدة، لذا في هذا الحوار مزق كل تلك الشعرات لينتهي به الحال كما نراه الآن ملحن عالمي تترجم ألحانه في كل مكان ومطرب قدير سوف يجعل الكل يعتزل ، وفي النهاية يلوح في الأفق حقيقة تؤكد أن عمرو مصطفى ما هو إلا شخصية خيالية ابتدعها أحد مصممي الجرافيك وأن ما نراه على الشاشة ما هو إلا محض فوتوشوب.

الكاتب

  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
1
هاهاها
2
واااو
3
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان