همتك معانا نعدل الكفة
562   مشاهدة  

كيف أصبحنا على هذا القدر من الانحطاط؟

الأهلي
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



النادي الأهلي “المصري” – اكرر مرة أواثنتين المصري المصري- يخوض مباراة فاصلة أمام نادي الهلال السوداني الشقيق في دوري المجموعات في بطولة أفريقيا للأندية ابطال الدوري التي ودعها الزمالك ولم يبق ممثل فيها لمصر وى النادي الأهلي الذي خاض نهائي تلك البطولة أخر ثلاثة سنوات ففاز مرتين وخسر الثالثة كما أنه صاحب الرصيد الأكبر بالفوز في تلك البطولة بعشرة مرات كاملة.

تبذل رابطة الأندية المصرية مجهودا لاعادة الجماهير المصرية الغائبة عن المدرجات منذ حادثة بورسعيد

١٠ سنوات ولاعبينا لا يعرفون معنى وجود الجمهور، ينهارون نفسيا في مباريات سهلة أفريقيا لوجود حشد جماهيري لأنهم لم يتعودوا على تشجيع عشرات الآلاف، لكن وزارة الداخلية مشكورة توافق على حضور خمسين ألف مشجع أهلاوي لمباراة الأهلي والهلال، وللمرة الأولى تساعد الدولة أنديتها من أجل معركة كروية خالصة.

الكل متحمس الكل ينتظر المباراة ينتقل الجمهور قبل المغرب مضحيا بإفطاره بحثا عن النصر الذي يتحقق في مباراة تاريخية جميلة ويفوز الأهلي بثلاث أهداف رائعة سجلها محمود كهربا وحسين الشحات ويصعد إلى الدور ربع النهائي مزعجا كل فرق القارة بوجوده لأنهم يخشوه جميعا

والهيبة نصف النجاح

لكن ماذا حدث؟

بعض الصفحات المريضة التي يديرها جمهور من نادي الزمالك والإسماعيلي يزيفون فيديوهات لجمهور الأهلي يسب فيها الدولة ووزارة الداخلية من أجل تحقيق انتصار وهمي على جمهور يحتفل بفريقه، فتضطر وزارة الداخلية إلى اصدار بيان تنكر فيه واقعة السب والشتيمة التي زعمتها هذه الصفحات.

الأهلي

للمرة الأولى تتهم الجماهير بعضها البعض بل وتلفق لها ما قد يتسبب في حبس الأخرين ظلماوزورا فقط حقدا وكراهية.

كيف لم تحتفل تلك الجماهير بعودتها للمدرجات وتحتفي بهذا لأجل تأكيد وجودها هي الأخرى عندما تحتاج إليها أنديتها واكتفت بتشويه صورة جمهور الأهلي حقدا وكراهية.

إقرأ أيضا
حساسية الماء

أعتقد أن كل من فعل مثل هذا الفعل القبيح هو من يستحق السجن، وأنه آن الأوان لاغلاق كل تلك الصفحات بالتنسيق مع إدارة فيسبوك لأنها مختصة بنشر الكراهية في مجتمع لا يعرفها ولم يتعلمها سوى على يد أولئك المراهقين الذين يحاولون اشعال النيران في بلد لا يعرف سوى الوحدة.

شكرا وزارة الداخلية على البيان المتزن، شكرا على عدد الجمهور وشكرا ادارة وجمهور الأهلي على الحضور المتميز ولعنة الله على الحصالات وأندية الهبوط الحاقدة

 

الكاتب

  • الأهلي أسامة الشاذلي

    كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان