تقرأ الآن
ماري منيب تترك فرقة الريحاني بسبب “زعزوعة قصب”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
261   مشاهدة  

ماري منيب تترك فرقة الريحاني بسبب “زعزوعة قصب”

ماري منيب

“إنتي جاية اشتغلي إيه”.. جملة مسرحية خالدة من مسرحية “إلا خمسة”، أو كما يقول أهل الفن “إفيه معلق مع الناس”، وما أكثر “الإفيهات” التي يذكرها من شاهد المسرحية الشهيرة بين ماري منيب وعادل خيري.

وما لا يعلمه الكثير هو أن هذا الثنائي الشهير حدث بينهما خلافا كبيرا تركت بسببه ماري منيب فرقة الريحاني، ما جعل مجلة كبيرة مثل “الكواكب” تسعى للصلح بين نجمة الفرقة وابن بديع خيري.

ماري منيب وسر زعزوعة القصب

استضافت الكواكب في الفنانة ماري منيب في مقر المجلة في فبراير عام 1963، وهو اللقاء الذي تحدثت فيه عن نجيب الريحاني ويوسف وهبي، قبل أن يبدأ محرر المجلة في الحديث عن خلافها مع عادل خيري، فتسارع بالرد “عادل إبني، أنا بعد الريحاني جاني بديع ومعاه عادل صغير عمره 18 سنة، قال لي ده ابنك، واستلمت عادل غشيم، ساعدته، دربته، عادل يعترف بكده، والممثلين كمان، أنا كنت أدي ظهري للجمهور عشان أدي فرصة لعادل”.

وأضافت نجمة فرقة الريحاني أن عادل خيري بعد توجيهاتها أصبح لا بأس به في المجال، لكنه كان يطلب منها كمخرج ان تفعل ما لا ترضاه على خشبة المسرح، “بصيت لقيته في يوم عايز يعلق لي “زعزوعة قصب” في ظهري وأمشي بيها الفصل كله على المسرح، ده بارفض ألف جنيه في السينما عشان عايزيني ألبس بنطلون، أقوم أعمل كده؟ لا أبدا”.

وأكدت ماري منيب أن من أسباب خلافها أيضا مع عادل خيري هو عدم وجود إدارة داخلية للفرقة، وأن معاملة ابن بديع خيري لم تكن لطيفة “كنت ديما بقول بكرة الأمور تتصلح لكن الجو كان وحش، وعادل رغم إني بعتبره ابني وأشيله على أكتافي، مكانش الابن البار المحب أبدا”.

عادل خيري: ماري منيب أمي لكن عودتها للفرقة مستحيلة

وعلى الجانب الآخر حاولت الكواكب التدخل لدى عادل خيري لحل المشكلة، لكنه رغم اعترافه بحبه وتقديره لماري منيب، قال إن عودتها للفرقة مستحيلة تماما “إننى على استعداد تام لأن أزورها في بيتها وأصالحها فأنا كما قلت أحبها وأقدرها، وهي عندي في مقام أمي … لا أفعل هذا لتعود، إن التعاون بينها وبين الفرقة أصبح مستحيلا”.

وعن سبب الخلاف بينهما قال عادل خيري إنه لا يعلم سبب الخلاف، حيث فوجئ بانسحابها من الفرقة ونشرها عدة أحاديث صحفية هاجمته فيها بشدة “إن ما نشر على لسانها في الصحف كان طعنا وتجريحا .. كنت أتمنى لو أن السيدة ماري منيب -وقد بلغت قمة النجاح- لم تتناول واحدا مثلي ما يزال في بداية الطريق بهجوم مليء بالتجريح ومسيء إلى الكرامة”.

وعن أسباب الخلاف التي ذكرتها ماري قال عادل خيري إنها لم تذكر الحقيقة، وأن الأسباب الحقيقية تسيء إليها قبل أن تسيء إلى أحد آخر.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان