رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
138   مشاهدة  

ابن الصياد اليهودي .. هل كان المسيح الدجال؟

ابن الصياد
  • روائي وكاتب مقال مصري.. صدر له اربع روايات بالإضافة لمسلسل إذاعي.. عاشور نشر مقالاته بعدة جرائد ومواقع عربية منها الحياة اللندنية ورصيف٢٢.. كما حصل على عدة جوائز عربية ومنها جائزة ساويرس عن رواية كيس اسود ثقيل...


Share

“أنا مش الوحش يا إخوانا.. أنا زكي.. زكي الطيب” هكذا كان يصيح الطيب – نور الشريف– في أهل حارته الذين باتوا متأكدين بأنه المجرم الكبير/ الوحش.. مأساة الطيب ذكرتني بمأساة أخرى جرت أحداثها منذ أكثر من 1400 عام بطلها غلام يدعى ابن الصياد.

قبر عمر بن الخطاب
قبر عمر بن الخطاب

وابن صياد غلام يهودى شك فيه النبى أنه المسيح الدجال، فقرر أن يستكشف الأمر بنفسه بمرافقة عمر بن الخطاب.. يقول عمر: «فتعجبت عندما رأيت النبى يتخفى خلف الأشجار وينتقل مسرعًا من شجرة إلى أخرى حتى وصل بالقرب من ابن صياد، وكان مستلقيًا على الأرض يُتمتم بكلمات لا تُفهَم، فأخذ النبى ينصت له، محاولاً أن يفهم ما يقول دون فائدة، وبينما هم كذلك خرجت من البيت أم ابن صياد وصاحت تقول: يا صافى، هذا محمد. فثار ابن صياد. فقال النبى: لو تركتِه (أى لو لم تصِح)، لَظهرَ لى أمره وبانت حقيقته هل هو الدجال أم لا. فقام النبى يسأله: يا ابن صياد، أتشهد أنى رسول الله؟ فقال مرعوبا: أشهد بأنك رسول الأميين. فسأله محمد: أتشهد بأنى رسول الله؟ فأجاب مرتجفا: آمنت بالله ورسله، آمنت بالله ورسله. ثم قال له محمد: يا ابن صياد، قد خبأت لك خبأة (والمعنى أننى اخترت لك كلمة فى نفسى حاول أن تعرف ما هى) فقال ابن صياد: «الدخ.. الدخ.. الدخ»، فقال له النبى: (اخسأ فلن تعدو قدَرك). ثم إن عمر سأل النبى: ما خبأت له يا رسول الله؟ فقال: خبأت له كلمة «الدخان» وعرف ابن صياد نصفها عندما قال «الدخ.. الدخ» فقال عمر: يا رسول الله، دعنى أقطع عنقه. فقال: دعه يا عمر، فإذا كان هو الدجال فلن تسلط عليه وإذا لم يكن هو فلا خير لك فى قتله». وانتشر أمر ابن صياد وشكوك النبى فيه بين الناس حتى إن عمر بن الخطاب كان يقسم أمام النبى أنه هو الدجال، والنبى لا ينكر عليه. فقام الناس يحذرون ابن صياد.

وعن زيد بن وهب قال: (قال أبو ذر: لَأن أحلف عشر مرات أن ابن صياد هو الدجال أحَب إلىَّ من أن أحلف مرة واحدة أنه ليس به) رواه أحمد. وبعد وفاة النبى روى عبد الله بن عمر بن الخطاب حادثة حدثت له مع ابن صياد، وذلك أن ابن صياد قد كثر ماله وولده حتى أصبح من أكثر الناس مالاً وولدًا، فرآه عبد الله بن عمر ومعه مجموعة من الصحابة فى أحد أزقة المدينة، وإذا ابن صياد قد أصبح أعور فتوجه إليه ابن عمر وقال له: متى فعلت عينك ما أرى يا ابن صياد؟ فقال: لا أدرى، قمت ووجدتها هكذا. فقال له ابن عمر: لا تدرى عن عينك وهى فى رأسك! فقال ابن صياد: لو شاء الله لجعلها فى عصاك. فغضب عليه ابن عمر وضربه بالعصا التى كانت معه. عندها غضب ابن صياد غضبة شديدة، وانتفخ انتفاخة عجيبة لم نرَ مثلها. قال ابن عمر: فتوجهت بعدها إلى بيت أختى حفصة (أم المؤمنين وزوج النبى) وأخبرتها ما حدث لى مع ابن صياد، فلامتنى على ذلك، وقالت لى: ألا تعلم أن النبى قد أخبرنا أن الدجال يخرج من غضبة يغضبها؟.

مكة والحرم - رسومات المستشرقين
مكة والحرم – رسومات المستشرقين

وفي مرة ذهب ابن الصياد حاجًّا إلى بيت الله الحرام فى مكة المكرمة، وذكر ذلك فى صحيح مسلم عن أبى سعيد الخدرى، قال: بينما نحن فى طريق العودة إلى المدينة من الحج، توقفنا وتفرق الناس للراحة، ولم يبقَ عندى إلا ابن صياد، فاستوحشت منه وقلت له: لو ذهبت إلى ذلك الظل أريد أن أبعده عنى. فلما ذهب ووضع متاعه بعيدا عنى رجع إلىّ ومعه لبن يريدني أن أشرب منه، فقلت له إن الحر شديد وهذا اللبن حار لا أريد أن أشربه، وما بى من شىء إلا أننى أكره أن أشرب من يده، فجلس بجانبى وقال لى: يا أبا سعيد، لقد هممت أن آخذ حبلاً وأعلقه فى شجرة وأخنق نفسى فيه مما يقول عنى الناس بأنى أنا الدجال، وأنت من صحابة النبى ولا تخفى عليك أحاديثه وهو الذى قال إن الدجال كافر وأنا مسلم، وإن الدجال لا يدخل مكة أو المدينة وأنا غير ذلك، وإن الدجال لا يولَد له وأنا لدىّ الأولاد، أما والله أنى لا أعلم الدجال ولا أعلم أين هو! فقال له أبو سعيد: أيَسرُّك أنك أنت الدجال؟ فقال ابن صياد: لو عُرض علىَّ لَما كرهت. رواه مسلم.

وهكذا تحولت حياة ابن صياد لجحيم، فلا أحد يطيقه ولا أحد يرغب فى مجاورته حتى أوشك أن ينتحر حتى يرتاح من كل هذا العبأ! الغريب أنه لا توجد آية واحدة فى القرآن تتحدث عن المسيح الدجال.. ولو كان الأمر كذلك، فلماذا لم يسأل محمد جبريل عن شأنه فيرتاح باله ويرتاح ابن صياد من معاناته؟ والأدهى من ذلك أن ابن صياد قد فاض به الكيل فاضطر إلى الهرب من قوم يتعاملون معه أنه وحش وأنه المسيح الدجال، فثبتت عليه التهمة، وقالوا: إن ابن صياد لهو المسيح الدجال وسيعود فى نهاية الزمان.

لقد أصابته لعنة أشبه بلعنة الطيب فى فيلم «أقوى الرجال»، لقد أجبروه على أن يكون الوحش/ المسيح الدجال، فعاش منبوذًا ومطارَدًا، هو أيضًا فيلم سخيف؛ لذا لزم عليّ أن أبدل القناة لأشاهد محطات الكارتون فإن الخيال فيها أوفَر وله معنى.

إقرأ أيضا
سموم الثاليوم

الكاتب

  • عمرو عاشور

    روائي وكاتب مقال مصري.. صدر له اربع روايات بالإضافة لمسلسل إذاعي.. عاشور نشر مقالاته بعدة جرائد ومواقع عربية منها الحياة اللندنية ورصيف٢٢.. كما حصل على عدة جوائز عربية ومنها جائزة ساويرس عن رواية كيس اسود ثقيل...

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان