رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
228   مشاهدة  

شرب البول ومحاولات القتل.. بعض التقاليد الغريبة في عالم الحيوانات للتزاوج

عالم الحيوانات

Share

الرغبة في ممارسة الجنس والتزاوج رغبة وغريزة طبيعية موجودة في كل الكائنات الحية، وفي حين يبحث المعظم عن العلاقة، نجد في عالم الحيوانات تصرفات عجيبة، لا ترقى لفكرة التزاوج القائمة على الرومانسية في الأساس، حيث تقوم بعض الحيوانات بتصرفات غريبة لإثارة شركائها، ولتشبع رغباتها، وهذه بعض الأمثلة على تلك التصرفات المريبة:

في الزرافة.. شرب البول هو الحل الأسهل

في عالم الحيوانات لن يهدر ذكر الزرافة وقته وجهده في التودد للإناث، ولن يجازف بإضاعة الوقت مع أنثى لن تعريه اهتمام، أو تلك التي لا يمكنها الإنجاب، لذا يلجأ لحيلة مقززة للغاية، حيث يقوم بفرك رأسك بمهبل الأنثى التي تعجبه، وإذا تجاوبت معه تقوم بإطلاق بعض البول في فمه لتذوقه، ومن خلال طعم البول في عالم الحيوانات يعلم الذكر إذا ما كانت تلك الزرافة الأنثى جاهزة للتزاوج أم لا، حيث يوجد في لسان الذكر حساسات ترصد الهرمونات الموجودة في البول، والتي تخبره بمدى جاهزية تلك الأنثى للتزاوج.

فئران أنتيشينوس.. من الجنس ما قتل

في فصل الربيع من كل عام تمتلئ الغابات الأسترالية بجثث فئران أنتيشينوس، وذلك بعد أن ماتوا إثر مهمة جنسية انتحارية، حيث تقوم تلك الفئران الصغيرة بممارسة الجنس لمدة تزيد عن أربعة عشر ساعة متواصلة، مع أكبر عدد ممكن من الإناث، في مسابقة لإنجاب أكبر عدد من الصغار، ويستمرون في ممارسة الجنس حتى تسقط فرائهم عن جلودهم، وتنهار أجهزتهم المناعية وتتخثر الدماء داخل أعضاءهم الداخلية، وينهار الذكر ويتحلل حرفيًا في سبيل الفوز في منافسة الجنس الغبية.

 بق الفراش.. محاولات القتل أسهل طريق

يقوم بق الفراش بإتباع عملية “التخصيب الجارح” في طقوس تزاوجه، وهو مصطلح أطلقه العلماء على ذلك النوع القاسي من المضاجعة، حيث يقوم ذكر بق الفراش بغرس قضيبه الحاد الذي يشبه الإبرة في شكله مباشرة في بطن الأنثى، ويقذف سائله المنوي بداخل الجرح، متجاهلًا بذلك المسار التناسلي الخاص بها والذي يعمل بشكل ممتاز، ويجد السائل المنوي طريقه لبيوض الأنثى ويقوم بتخصيبها، وتموت معظم الإناث في تلك العملية متأثرة بجراحها أو الالتهابات والعدوى الناجمة عن الجرح المفتوح، وتبقى البيوض المخصبة بداخلها فترة حضانة قبل أن تخرج، ولكن هناك بعض الإناث يمكنهم النجاة عن طريق إفراز بعض المواد من جسدها، والتي تقوم بتسريع عملية الشفاء وتقوي جهازها المناعي، وهناك بعض الإناث يمنعن عمليو الجنس قبل أن تبدأ في الأساس، حيث تتدحرج على بطنها فلا يتمكن الذكر من الوصول لها.

سمكة أبو الشص.. قبلة الموت

إقرأ أيضا
أصالة

أبو الشص أسماك تعيش في أعماق البحار، إناثها كبيرة الحجم للغاية ومضيئة ومتوهجة، وأسنانها حادة للغاية، وتستخدم حيويتها لاستدراج الفرائس، بينما يكون الذكور صغار الحجم وغير مضيئين، وأجسادهم ضعيفة، وفي فصيلة شيطان البحر خاصة، يكون الذكور ضعفاء بشكل غريب، حيث يمكن وصفهم بأنهم عبارة عن أكياس حيوانات منوية متنقلة مع خياشيم، حيث تكون مهمتهم الوحيدة في الحياة، العثور على الإناث والتزاوج معها، وفي بعض الأحيان يتم التزاوج ويكون الذكر غير مكتمل بشكل كامل، لدرجة أن معظمهم يموتون قبل إنهاء عملية الجنس حتى، والبعض الآخر الذي يبقى على قيد الحياة لا يكون محظوظًا أبدًا، حيث أن ممارسة الجنس نفسها عملية انتحارية بالنسبة للذكر، فيقوم الذكر بوضع فمه على جسد الأنثى في وضع أشبه بالقبلة، ولكنها قبلة الموت، حيث يلتحم الجسدان سويًا ويبدء جسد الذكر في التحلل، ولا يتبقى منه سوى الخصيتان المزودتان بخياشيم، ويمكن للأنثى الواحدة حمل ستة ذكور على جسدها مرة واحدة، وعندما تحتاج لسائل منوي تتزود من أحدهم.

اقرأ أيضًا 
الأسود والحيوانات البرية التي يصطادها البشر بحماقة

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان