تقرأ الآن
قصة موجة آفات الهاموش التي شهدتها مصر في ستينيات القرن العشرين

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
37   مشاهدة  

قصة موجة آفات الهاموش التي شهدتها مصر في ستينيات القرن العشرين

الهاموش
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


اكتسبت آفات الهاموش عدة أسماء أخرى متداولة في اللهجة الدارجة، إذ تمت تسميته بـ ذبابة الفاكهة السوداء وأخذ اسم آخر هو اسم ذبابة الخل.

اقرأ أيضًا
البعوض أصبح أكثر ذكاءاً .. السبب الرئيسي للقرص وقلة النوم

لا تنحصر خطورة الهاموش في كونه آفات مزعجة فحسب، بل تصل خطورتها إلى أنه عنصر أساسي وفاعل في تلويث الطعام بالبكتيريا.

سر الهاموش الذي خيم على أجواء القاهرة في ستينيات القرن الماضي

مكونات الهاموش
مكونات الهاموش

شهدت مصر في ستينيات القرن الماضي موجة ضخمة من آفات الهاموش، وحينها خاطبت جريدة الأخبار الدكتور مقبل الطهطاوي «مدرس مكافحة آفات المحاصيل في كلية الزراعة بجامعة الإسكندرية» وقال أن الهاموش آفة لا تضر المحصول وهي كذلك لا تضر الإنسان ضررًا مباشرًا ولكنها تقلق الناس وضررها حينما تدخل الأذن والعين لتسبب للإنسان الضيق والقلق.

الأسباب حول انتشار الهاموش في الستينيات علميًا ترجع بحسب الطهطاوي إلى الجو الجميل في القاهرة الذي أدى زيادة الهاموش، فضلاً عن استخدام المبيدات الحشرية التي ساعدت على تكاثره، وتكاثر الحشرات يسير تقريبًا على وتيرة واحدة خلال مدة من الزمن، وهذه الدرجة من التكاثر قد تكون غير ملحوظة لأن هناك بعض الأسباب التي تعمل على عرقلة التكاثر وقد تختفي هذه الأسباب أو بعضها فيظهر تكاثر مفاجئ وبشكل متزايد يدعو إلى القلق مثل انتشار الهاموش.

ومن الأسباب التي تؤدي إلى التكاثر المفاجئ الظروف الجوية، فالجو الجميل الذي تميزت به القاهرة في الستينيات ساعد على انتشار الهاموش كما أن الإشعاع الشمسي على الحشرات ظهر في فترات من ثلاث إلى أربع سنوات ويمتد إلى 11 سنة، بالتالي فظهور الهاموش منذ بداية الستينيات كان نتيجة لهذا التأثير الإشعاعي.

الثابت علميًا حول انتشار الهاموش في الستينيات أن هناك توازن حيوي بين الحشرات وبين منظمات تكاثرها المعروفة بالأعضاء الطبيعية الحيوية، وهذه الأعضاء قد تكون كائنات حية دقيقة مسببة لأمراض الحشرات أو حشرات مفترسة أو طفيلية، فإذا اختل التوازن بزوال هذه الأعضاء لسبب من الأسباب تكاثرت الحشرات مثل تكاثر الهاموش، ولا شك في أن من الأسباب التي تؤدي إلى خلل التوازن استعمال المبيدات الحشرية بكثرة، وهذا يؤدي إلى إبادة الأعداء الطبيعيين وبالتالي يتكاثر الهاموش وينتشر.

إقرأ أيضا

تناول الدكتور مقبل الطهطاوي موجة الهاموش ودودة القطن عام 1963 فقال أعتقد أن ماظهر عام 1963 بالنسبة لظهور أعداد هائلة من دودة ورق القطن كان مرجعه إلى هلاك الأعداء الطبيعيين وذكر أنه لمكافحة الآفات الحشرية بوجه عام يجب ألا نعتمد كلية على نوع معين من طرق المقاومة كالمبيدات الكيماوية وحدها ويجب استخدام مسببات أمراض الحشرات، وكذلك مفترساتها وطفلياتها واضعين في الحسبان عند استخدام المبيدات الحشرية عدم الإضرار بتلك الكائنات الطبيعية الحيوية النافعة.

المراجع

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان