رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
422   مشاهدة  

كيف انضم مصطفى النحاس باشا إلى حزب الوفد “سعد زغلول كان يراه رغاي”

مصطفى النحاس وسعد زغلول وحزب الوفد
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

صداقة وطيدة جمعت بين مصطفى النحاس باشا وسعد زغلول منذ أن تشكل حزب الوفد، وشيئًا فشيئًا تولى النحاس رئاسة الحزب خلفًا للزعيم سعد زغلول سنة 1927 م.

كيف انضم مصطفى النحاس باشا إلى حزب الوفد ؟

مصطفى النحاس
مصطفى النحاس

كان السؤال الذي يدور في خُلْد صلاح الشاهد “مدير التشريفات الملكية سابقًا، وكبير أمناء القصر الجمهوري لاحقًا” هو كيف انضم النحاس إلى الوفد فحكى ذلك في مذكراته واستعرض ما قاله النحاس له سنة 1947 م.

الزعيم مصطفى كامل
الزعيم مصطفى كامل

لفت انتباه النحاس في شبابه رجلان هما مصطفى كامل، وسعد زغلول، وما استرعى انتباهه في أسلوب مصطفى كامل اعتماده على الخديوي عباس الثاني صاحب السلطة الشرعية على هذه الأمة والذي حاول قدر ما استطاع التمكن من هذه السلطة بانتزاعها من معتمد الاحتلال الغاصب ولذلك كان النحاس يميل إلى مبادئ الحزب الوطني.

اقرأ أيضًا 
عندما استسلم النحاس باشا كـ عمر الحريري فيلم معالي الوزير

كان عزل الخديوي عباس حلمي الثاني وفرض الحماية على مصر غصبًا حديث كل الوطنيين المصريين بعد أن تناست بريطانيا العظمى وعودها العديدة بالجلاء وترك السلطة الشرعية تمرس حكم المصريين، وما إن قاربت الحرب العالمية على النهاية حتى تقاربت الرءوس وتهامس الوطنيون يبتغون الوسيلة للاستقلال والحرية ومنع المحتل الغاصب من تبديل الحماية والأحكام العرفية إلى ضم مصر إلى ممتلكات التاج البريطاني التي لا تغيب عنها الشمس.

النحاس وسعد زغلول
النحاس وسعد زغلول

افْتُنِن النحاس باشا بسعد زغلول الذي وصفه بالزعم الأوحد لهذا الشعب ووكيله المفوض من كل طبقاته وفئاته، فقال “تتبعت آثاره محاميًا وقاضيًا ووطنيًا أمينًا وتمنيت مقامه، وأكرمني رب العزة فأصبحت خليفته في قيادة هذه الأمة الخالدة على الزمن”.

غلاف مذكرات صلاح الشاهد
غلاف مذكرات صلاح الشاهد

يحكي النحاس باشا لصلاح الشاهد فيقول “كنت قاضيا في طنطا كثير التردد على القاهرة والاجتماع مع صفوة من الأصدقاء في مكتب المحامي الشهير المرحوم أحمد بك عبد اللطيف وكان علي ماهر باشا يحضر بعض هذه الاجتماعات، وكان يومئذ مديرا لإدارة المجالس الحسبية بوزارة الحقانية (العدل) وكنا مشبعين بآراء الحزب الوطني، وذات يوم عرضت على المجتمعين فكرة ثورية بأن نأتي نحن ومن تسمع ضمه إلى جماعتنا عملا تسمع عن طريقه أوروبا وأمريكا صوت مصر المحتلة الراغبة عن استحقاق في أن تتمتع بما انطوت عليه مبادئ الدكتور ويلسون وراقت الفكرة للجميع وفكرنا في الأسلوب وأخذنا نتدارسه لكننا انتهينا إلى أننا جنود صغار لا يعرف الشعب عنا شيئا وقد لا يجدي عملنا الأثر الذي نأمل وقررنا أنه لابد لنجاحنا أو نجاح الأمل الذي يراودنا أن تتقدمنا أسماء ذات شهرة تقلدت المناصب الرفيعة فيكون لسعينا الأثر المطلوب في أوربا وفي أمريكا ووقعه لدي الجماهير المصرية، ونبهت الإخوة وقتئذ إلى أن السلطة العسكرية لن تسكت على هؤلاء الكبار الذين تختارهم وستطاردهم وقد تعتقلهم وواجبنا في هذه الحال أن تنزل الميدان ونحمل علم الجهاد ولم يطل تفكيرنا في الزعيم القائد بل اجتمعنا على أن يكون سعد زغلول باشا.”

مصطفى النحاس وسعد زغلول
مصطفى النحاس وسعد زغلول

لم تكن المعرفة وطيدة بين مصطفى النحاس باشا وسعد زغلول وإنما هي كما قال “معرفة رسمية سطحية لا تؤهلني لمفاتحته في هذا الأمر الخطير” فقال علي ماهر إنه يعرف عبد العزيز فهمي بك وربما تمكن من إقناعه بمخاطبة سعد باشا، وزار علي ماهر عبدالعزيز بك ثم قام النحاس بزيارته وتتابعت الزيارات وفاجئهما عبدالعزيز فهمي بأن سعد زغلول عرف بفكرة تشكيل الوفد ووافق وسيسافر إلى أوروبا للكلام عن قضية مصر.

اقرأ أيضًا 
عفوا مصطفى أمين.. معلوماتك عن ثورة 1919 خاطئة

إقرأ أيضا

كان هناك خلاف بين الوفد والحزب الوطني فرأى سعد باشا رغبة منه في التوفيق لخدمة قضية البلاد أن يقترح على الحزب الوطني أن ينضم إلى الوفد مصطفى النحاس والدكتور حافظ عفيفي عضو الجنة الإدارية للحزب ووافق الحزب الذي كان النحاس ينتمي إليه فكريًا وأصبح عضوا في الوفد المصري بقرار صدر يوم 20 نوفمبر سنة 1919 م.

اقرأ أيضًا 
سعد زغلول والاغتيالات السياسية “قصة حكيميان الذي أمر زعيم الأمة بقتله”

سأل  محمد كامل سليم بك سعد زغلول باشا وكان سكرتيره عن رأيه في مصطفى النحاس فقال سعد باشا “مصطفى النحاس.. رجل ذو قلب طيب، ومبدأ ثابت، يميل إلى الثرثرة ولكنه خفيف الروح به خفة ورعونة يميل إلى الخيال، سريع الانفعال ولكنه لا يتغير بتغير الأحوال وطني مخلص وهو فقير مفلس، ذكي غاية الذكاء، وفي كل الوفاء وله في نفسي مكان خاص”.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان