رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
79   مشاهدة  

كيف يساعد التأمل في تقليل الأخطاء؟

التأمل
  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

إذا كنت شخص كثير النسيان أو ترتكب أخطاء عندما تتصرف بسرعة، هناك دراسة من جامعة ميتشجن هي الأكبر من نوعها حتى الآن، وجدت أن التأمل قد يساعدك في تقليل نسبة الأخطاء لديك.

اختبر البحث كيف أن تأمل الملاحظة المفتوحة، أو التأمل الذ يركز على وعي المشاعر أو الأفكار أو الأحاسيس أثناء ظهورها في العقل أو الجسم، قد يغير نشاط الدماغ بطريقة تشير إلى زيادة التعرف على الأخطاء.

قال جيف لين المرشح للدكتوراه في علم النفس في جامعة ولاية ميتشجن: “اهتمام الناس بالتأمل واليقظة يفوق ما يمكن أن يثبته العلم من حيث التأثيرات والفوائد، لكن من المدهش بالنسبة لي أننا كنا قادرين على رؤية كيف يمكن لجلسة واحدة من التأمل الموجه أن تُحدث تغييرات في نشاط الدماغ لدى غير المتأملين”.

تشير نتائج البحث ان أشكاله المختلفة قد يكون لها تأثيرات معرفية عصبية مختلفة، وأوضح لين ان هناك أبحاث حول كيفية تأثير تأمل المراقبة المفتوحة في التعرف على الأخطاء، وقال لين أن بعض أشكاله تجعلك تركز على شيء واحد، عادة يكون أنفاسك، ولكن تأمل الملاحظة المفتوح يختلف حيث يجعلك تنتبه إلى كل ما يحدث بداخلك، فيكون الهدف ان تجلس في هدوء دون الانشغال بالمشهد الخارجي، والتركيز على نفسك.

وقد عين العلماء مجموعة من 200 مشارك لفحص مدى تأثير تأمل المراقبة المفتوحة على كيفية اكتشاف الأشخاص للأخطاء، وأهم ميزة يجب أن تتوافر في المشاركين ألا يكونوا مارسوا التأمل من قبل، ويجلسون حوالي 20 دقيقة يمارسونه بشكل مفتوح، بينما يقيس العلماء نشاط المخ، ويقيسون تشتيت المخ عن طريق الكمبيوتر.

وقد وجد العلماء ان النتائج إثبات قوي لما يمكن أن تفعله 20 دقيقة كافية لتعزيز قدرة الدماغ على اكتشاف الأخطاء والانتباه لها، وهذه النتائج تجعلنا نشعر بمزيد من الثقة فيما يمكن أن يقدمه لنا للأداء اليومي.

وقال العلماء أن المرحلة القادمة من البحث ستشمل مجموعة أكبر من المشاركين، وسيتم اختبار أشكال مختلفة من التأمل وتحديد ما إذا كانت التغييرات في نشاط الدماغ يمكن أن تترجم إلى تغييرات سلوكية مع المزيد من الممارسة طويلة المدى.

وقال العلماء: “إنه لأمر رائع أن نرى حماس الجمهور لليقظة الذهنية، ولكن لا يزال هناك الكثير من العمل لفهم الفوائد التي يمكن أن نجنيها، والأهم من ذلك كيف يعمل المخ، لقد حان الوقت لبدء البحث من خلال عدسة أدق”.

إقرأ أيضا
رجاء حسين

المصدر

الكاتب

  • إيمان أبو أحمد

    مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان