رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
624   مشاهدة  

“مناظرة السلفية والصوفية” ليت مسعود شريف مكة كان مثل عجمي في جزيرة غمام

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

يتشابه موقف عجمي في جزيرة غمام خلال الحلقة 18 من المسلسل من مناظرة عرفات ومحارب، مع موقف الشريف مسعود بن سعيد شريف مكة من الوهابية والصوفية في بلاد الحرمين، فالاثنين قبلا المناظرة، لكن مسعود لم يكن مثل عجمي فقد كان الأخير ذكيًا بعكس الأول كان رد فعله أحمقًا.

عجمي في جزيرة غمام أصر أن تكون المناظرة علنية وأن يعرف الناس بها، وإن كانت له مصلحة سياسية في ذلك لكن المستفيد الأعظم هم الأهالي، بعكس الشريف مسعود والذي تعرض لنفس ظروف عجمي في جزيرة غمام لكنه لم يكن في كياسته.

الحكاية من البداية

من خرائط شبه الجزيرة العربية
من خرائط شبه الجزيرة العربية

في سنة 1743 م قامت الحركة الوهابية في العيينة بزعامة الشيخ محمد بن عبدالوهاب وبدعمٍ مباشرٍ بالمال والنسب من أميرها عثمان بن حمد آل معمر، وبعد سنتين طُرِد محمد بن عبدالوهاب ليلتقي مع الإمام محمد بن سعود عام 1745 م في بلدة الدرعية ويحدث التحالف بينهما، وبعده بدأت الحرب الوهابية ضد القبائل المناوئة للدولة والدعوة داخل إقليم نجد.

اتفاق الدرعية بين مؤسس السعودية وشيخ الوهابية – رسمة تعبيرية
اتفاق الدرعية بين مؤسس السعودية وشيخ الوهابية – رسمة تعبيرية

بقيت الحركة الوهابية حبيسة فيافي نجد النائية عن مكة حاضرة بلاد الحجاز وأهم بقعة بالنسبة للمسلمين على وجه الأرض، لكن الحروب التي قامت بها ضد القبائل أعطتهم شهرةً في الإسم وصلت إلى مكة التي كان يتولى شرافتها الشريف مسعود بن سعيد، والذي كان على خصومة شرسة مع الوهابية وأول من انتبه لخطرهم ونبه الدولة العثمانية بخطورتهم عام 1748 م.

الشريف مسعود – رسمة تعبيرية

كان للشريف مسعود بتكوينه الصوفي محبة عظمى بين أهالي مكة بصفة خاصة والحجاج بشكل عام، فقد كان صالحًا متدينًا، فضلاً عن أنه كان يرفض البذخ ويقدر أهل الصوفية لدرجة كبيرة، غير أن خصومته الشرسة مع الوهابية أوقعته في خطأ سياسي فادح وفاحش عام 1749 م.

كارثة مناظرة السلفية والصوفية بنظام الشيخ مسعود

الوهابية في الجيل الأول
الوهابية في الجيل الأول

أراد الشريف مسعود بن سعيد عام 1749 م فضح أفكار الوهابية فقرر مناظرتهم بعلماء مكة أثناء موسم الحج، وحينها كانت مكة تكتظ بعلماء مشهود لهم بالإفحام، غير أن الشريف مسعود قرر أن تكون المناظرة سرية ووجهة نظره في ذلك أن مناظرتهم علنًا تعني الاعتراف بهم وبدولتهم، وبعد انتهاء المناظرة وإفحامهم قرر الشيخ غالب حبس علماء الوهابية ومنعهم من الحج.

اقرأ أيضًا 
“من وحي جزيرة غمام” تاريخ الأديرة في الصعيد والبحر الأحمر زمن الخديوي عباس

كانت تلك المناظرة فيها كارثتين، الأولى تمثلت في حالة السرية التي اكتنفت المناظرة الأولى بين السلفية الوهابية والصوفية، وأدت حالة السرية هذه إلى إثارة الفضول بين الحجاج حول ماهية الوهابية، ولأن كل ممنوع مرغوب ذهبوا للتعرف على الوهابية من الوهابية لا من الصوفية.

إقرأ أيضا
الرئيس السادات

الكارثة الثانية أن قرار الحبس ومنع الوهابية من أداء الحج، أعطى لهم تعاطفًا واسعًا بين الحجاج، كون أنهم مسلمين ولا يجوز منع المسلمين عن أداء فريضة الحج، بل وعندما مات الشريف مسعود أوصى بأن لا يدخل الوهابية مكة واستمر تنفيذ وصيته حتى سنة 1770 م.

إبراهيم باشا في الحرب الوهابية
إبراهيم باشا في الحرب الوهابية

وخلال تلك السنوات أخذ الوهابية تعاطفًا من أهل الحجاز لم يكونوا ليحلموا به وأدى التعاطف إلى التعارف والتعرف حتى وقع الصدام بين الوهابية وأهل مكة، ذلك الصدام الذي تم حله عسكريًا على يد محمد علي باشا وولديه طوسون وإبراهيم خلال 8 سنوات من عام 1811 حتى 1818 م.

المراجع

  • عنوان المجد في تاريخ نجد ج 1 – بن بشر النجدي
  • تاريخ أشراف الحجاز – أحمد بن زيني دحلان
  • قصة الأشراف وابن سعود – د. علي الوردي

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
6
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان