رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
65   مشاهدة  

رجل في لبنان احتجز موظفي البنك رهينة للوصول إلى حسابه في البنك

لبنان
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

تم التركيز على الأزمة المالية المدمرة في لبنان هذا الشهر بقصة غير عادية للغاية. تم التركيز مؤخرًا على بسام الشيخ حسين، وهو رجل يبلغ من العمر 41 عامًا من بيروت، كبطل بعد دخوله أحد فروع البنك الفيدرالي في منطقة الحمراء بالعاصمة وأخذ الموظفين كرهائن لإجبارهم على السماح له بسحب مدخراته الخاصة. انتهت المواجهة بسلام بعد سبع ساعات. وسُمح لحسين بسحب 35 ألف دولار من 210 ألف دولار في حسابه المصرفي الذي ادعى أنه بحاجة إليها لدفع فواتير مستشفى والده.

في عام 2019، عندما انخفضت قيمة الليرة اللبنانية وارتفع التضخم إلى مستويات قياسية، طبقت الحكومة قيودًا مصرفية تهدف إلى منع الناس من سحب مبالغ كبيرة من المال. في الواقع، لا يمكنهم الحصول إلا على ما يكفي لتلبية الاحتياجات الأساسية. على الرغم من وجود مدخرات كبيرة في حساباتهم المصرفية.

دخل بسام الشيخ حسين بنك بيروت في 11 أغسطس مسلحًا ببندقية. تمكن معظم العملاء الآخرين من الفرار قبل أن يتمكن من إغلاق الأبواب. لكنه حاصر معه ستة موظفين وعميل واحد في البنك. وبحسب ما ورد أطلقت طلقتين، وهدد الرجل في وقت ما بإضرام النار في نفسه إذا لم يتم تلبية مطالبه لكن في النهاية، لم يصب أحد.

بعد مواجهة استمرت سبع ساعات، سُمع خلالها حسين وهو يصرخ “كلهم كاذبون” بينما كان يتجول في أرجاء البنك، وافق على إطلاق سراح جميع الرهائن بعد السماح له بسحب 35 ألف دولار من حساب التوفير الخاص به.

مع انتشار أنباء تصرفات بسام الشيخ حسين في جميع أنحاء بيروت، تشكل حشد خارج فرع البنك الاتحادي للتعبير عن تضامنهم. في مرحلة ما، كان من الممكن سماع الناس وهم يهتفون “يسقط حكم البنوك”. كما بدأت مقاطع فيديو لحالة الرهائن في الانتشار على الإنترنت، مما جذب المزيد من الدعم للرجل اليائس.

وبحسب ما ورد احتاج بسام الشيخ حسين إلى مدخراته لدفع الفواتير الطبية لوالده في المستشفى حوالي 50 ألف دولار. كذلك لعلاج طفله. تتصدر قضيته عناوين الصحف في لبنان منذ أسبوع حتى الآن، وتدفق الدعم من عامة الناس.

إقرأ أيضا
دولة عربية

وأمر القاضي غسان خوري، الثلاثاء، بالإفراج عن حسين بعد أن أبلغ البنك الاتحادي النيابة العامة أنه يريد سحب شكواه ضده. ومع ذلك، يجب إحالته إلى قاضي التحقيق، مما يترك الباب مفتوحًا أمام إمكانية محاكمته.

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان