تقرأ الآن
كيف نجحت مصر في تمثيل القارة الإفريقية في المحافل الدولية خلال عهد الرئيس السيسي

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
24   مشاهدة  

كيف نجحت مصر في تمثيل القارة الإفريقية في المحافل الدولية خلال عهد الرئيس السيسي

السيسي

حققت مصر خلال رئاستها للإتحاد الإفريقي في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي عددًا من النجاحات الدبلوماسية والاقتصادية وتمكنت من تمثيل القارة الإفريقية في المحافل الدولية المختلفة.

التنمية الاقتصادية في القارة الإفريقية خلال رئاسة مصر للاتحاد

بذلت القيادة السياسية المصرية جهدًا مستمرًا ومتواصلًا من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالقارة الافريقية، وقامت باتخاذ مجموعة من الاجراءات التي تسهم بشكل خاص في تحقيق التنمية للقارة، وبما يتناسب مع أولويات الرئاسة المصرية للاتحاد الافريقي، تتمثل أهم تلك الاجراءات إطلاق مبادرة علاج مليون افريقي من فيروس سي وإنشاء 8 مزارع نموذجية من أصل 22مزرعة وتأسيس ورشة عمل صنع في إفريقيا، وإطلاق البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب الإفريقي للقيادة (African PLP)، فضلاً عن توصيل الكهرباء ل600مليون افريقي ومضاعفة أنشطة الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.

اقرأ أيضًا 
السيسي وأمن القارة الإفريقية .. مبادرة إسكات البنادق نموذجًا

كذلك برزت العديد من الأحداث الإقتصادية الهامة على المستوى القاري خلال رئاسة مصر للاتحاد الافريقي، ومنها  المنتدى الافريقي الأول لمكافحة الفساد في يونيو 2019 وبعد شهر إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية، ثم تأسيس مرصد التجارة الإفريقي، وانعقاد منتدى الاستثمار في افريقيا وإطلاق المؤتمر الاقتصادي الافريقي.

تمثيل مصر للقارة الافريقية في المحافل الدولية .. البداية من منتدى الحزام والطريق

عملت مصر جاهدة علي توصيل أصوات الدول الأفريقية من خلال المحافل الدولية التي جمعتها بالشركاء الدوليين الإستراتيجيين، حيث حرص الرئيس عبدالفتاح السيسي على المشاركة في كل المحافل الدولية ممثلا عن القارة الافريقية باعتبار مصر رئيس الاتحاد الافريقي خلال عام 2019 ، حاملاً على عاتقه هموم وآمال شعوب القارة فى حياة كريمة، وفيما يلي توضيح لأبرز تلك المحافل الدولية ومنها منتدى الحزام والطريق” الذي عُقد في بكين أبريل 2019، وركز المنتدى على إنشاء الحزام الاقتصادى لطريق الحرير، والذى سيجعل قناة السويس منطقة للتنمية يتوافد إليها المستثمرون لتخرين بضائعهم، نظرا لقربها من السوق الأوروبى، فضلا عن بناء شبكة للتجارة والبنية التحتية تربط قارات العالم القديم ببعضها البعض.

القمة الصينية الافريقية (يونيو 2019):

على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين بأوساكا، تم عقد القمة الصينية الأفريقية المصغرة، والتي شارك بها الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، إلى جانب كلاً من الرئيس الصيني “شي جين بينج”، ورئيس جنوب أفريقيا “سيريل رامافوزا”، والرئيس السنغالي “ماكي سال”، وسكرتير عام الأمم المتحدة “أنطونيو جوتيريش” وطرحت مصر خلال القمة امكانية توظيف مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لتعزيز مبادرة الحزام والطريق، كما أقترحت مصر بلورة نماذج عملية لتعزيز التعاون الصيني مع أفريقيا، من خلال إقامة شراكات فاعلة وبحث أفضل السبل لتمويل مشروعات البنية التحتية في أفريقيا، مثل ممر القاهرة  كيب تاون، ومشروع الربط الملاحي بين بحيرة فيكتوريا والبحر المتوسط، لما تحمله هذه المشروعات من أهمية في تعزيز حركة التجارة البينية بين الدول الأفريقية، وتحسين أوضاعها الاقتصادية.

قمة الدول السبع الصناعية “G7” وافريقيا (أغسطس2019):

على صعيد آخر؛ شارك الرئيس السيسي في الدورة الـ45 لقمة الدول السبع الكبار، والتي تضم: فرنسا – إيطاليا – اليابان – ألمانيا – الولايات المتحدة اﻷمريكية – بريطانيا – كندا، إضافة إلى روسيا، وعقدت القمة في مدينة “بياريتز” الفرنسية تحت عنوان “مكافحة أوجه عدم المساواة”، وأكدت الدول المشاركة بالقمة على أهمية تجديد الشراكة مع القارة الأفريقية على نحو يتّسم بقدر أكبر من الإنصاف، وهو ما تسعى مصر الى تحقيقه خلال رئاستها للاتحاد الافريقي.

قمة “تيكاد7” باليابان (أغسطس2019):

شهدت مدينة “يوكوهاما” اليابانية انعقاد قمة طوكيو الدولية للتنمية الإفريقية “تيكاد 7″، خلال الفترة 28-30أغسطس2019، بحضور الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، تحت شعار “دفع التنمية الإفريقية من خلال الشعوب والتكنولوجيا والابتكار”، وتمثلت أبرز المكاسب التي شهدتها القمة في: إصدار إعلان “يوكوهاما 2019، تدعيم التنمية الإفريقية من خلال الشعوب والتكنولوجيا والابتكار”، كما شهدت القمة الإعلان عن مشروع “تيكاد الجديد” الذي يهدف إلى تحقيق الازدهار في إفريقيا، والذي يُعد مقاربة جديدة للسلم والاستقرار في القارة، بالاضافة إلى إطلاق الحكومة اليابانية “مبادرة الصحة بإفريقيا” لعام 2020، لنقل الخبرات اليابانية في مجال الصحة إلى الدول الإفريقية.

قمة روسيا- افريقيا (اكتوبر2019):

شهدت العلاقات الروسية-الإفريقية تحولًا جديدًا مع انعقاد أول قمة تجمع الجانبين، برئاسة كلٍّ من الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، والرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، والتي استضافتها مدينة “سوتشي” الروسية يومي 23و24أكتوبر 2019، وحملت القمة مدلولات عدة بشأن عودة التحرك الروسي إلي الدول الإفريقية وعدم ترك الملعب سواء اقتصاديًا أو سياسيًا لقوى معينة، وركز المنتدى الروسي الإفريقي على 3 محاور رئيسية، هي “تطوير العلاقات الاقتصادية”، و”إنشاء مشاريع مشتركة”، و”التعاون في المجالات الإنسانية والاجتماعية”، وتم توقيع 50 وثيقة تقدر قيمتها بنحو 12.5مليار دولار خلال القمة.

إقرأ أيضا
ضحايا

قمة مجموعة العشرين وافريقيا (نوفمبر2019):

تم إطلاق مبادرة “ميثاق مع أفريقيا” عام 2017 خلال تولي ألمانيا رئاسة مجموعة الدول الصناعية والصاعدة العشرين الكبرى، وتهدف المبادرة إلى دعم التعاون الاقتصادى بين أفريقيا ودول مجموعة العشرين، من خلال مشروعات مشتركة تساهم في الإسراع بوتيرة النمو في القارة السمراء.

وعُقد مؤتمر مجموعة العشرين وأفريقيا يومي 19 و20 نوفمبر2019، في برلين بمشاركة مصر فضلا عن عدد من القادة الأفارقة وممثلي القطاع الخاص في أفريقيا، ووقعت مصر وألمانيا خلال المؤتمر 6 اتفاقيات بقيمة 300 مليون يورو.

قمة الاستثمار البريطانية الافريقية (يناير2020):

تحت شعار “شركاء من أجل الرخاء”، استضافت المملكة المتحدة “قمة الاستثمار البريطانية الإفريقية 2020” في لندن، يوم الاثنين 20 يناير2020، برئاسة كلٍّ من الرئيس “عبدالفتاح السيسي” ورئيس الوزراء البريطاني “بوريس جونسون”، وسعى “جونسون” من خلال القمة إلى إقناع القادة الأفارقة بجعل بريطانيا “شريكهم الاستثماري المفضل”، حيث تسعى بريطانيا لكي تكون أكبر مستثمر من مجموعة السبع الصناعية بالقارة الإفريقية بحلول عام 2022، وشهدت القمة إبرام اتفاقيات مع 11 دولة إفريقية بمبلغ 10.4 مليار دولار.

وختامًا، من خلال ما تقدم يمكن القول بأن الرئاسة المصرية للاتحاد الأفريقى نجحت بشكل كبير فى استثمار علاقات مصر الإقليمية والدولية وقدراتها الداخلية لصالح الاتحاد الأفريقى، بما يسهم في تنمية القارة، ويحقق اللإستقرار السياسي والاقتصادي لدولها، ويتماشى مع تطلعت شعوبها، بما يؤكد وضوح رؤية القيادة السياسية المصرية الحالية تجاه القارة الافريقية واستعادة مصر لدورها القيادي في افريقيا.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان