همتك معانا نعدل الكفة
205   مشاهدة  

لأن المواطن هو هم الدولة الأول .. مستقبل وطن يتدخل

المواطن


طالما تحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي عن انحيازه لمحدود الدخل، المواطن المصري البسيط، لكنه في الوقت ذاته لم يتنازل أبدا عن محاربة الفساد والقضاء عليه وكان جزء من هذا الفساد هو التعدي على الأراضي الزراعية ومخالفة قوانين البناء التي مارسها المواطنين طيلة عقود طويلة، قرر الرئيس خوض المعركة دون أي تفكير في تباعياتها.. محاربو الفساد لا يحلمون سوى بالعدل والمساواة.

ولأن هناك حزب قرر أن يكون نبضا للشارع، يساعد السلطة في حربها على الفساد لكنه يخوض معركته حاملا هم المواطن قرر حزب مستقبل وطن أن يتحمل تكلفة التصالح في مخالفة البناء لعدد ٢٧ ألف حالة على مستوى مصر، قرر أن يكون سندا لسبعة وعشرين ألف أسرة فقيرة كي تعبر تلك الحرب الشاملة على الفساد وتصل بهم لبر الأمان.

لم يحلم الحزب بأصوات أو تأييد في انتخابات مجلس نواب قادمة، فقط حمل هم تنفيذ قرار الرئاسة والمساهمة في الحرب على الفساد ومساعدة المواطن البسيط على تجاوز الأزمة.

وهناك حكمة إنسانية شهيرة تقول : لا شيء يطلق العظمة الكامنة بداخلنا مثل الرغبة في مساعدة الآخرين و خدمتهم .. كن شجاعاً و لا تجعل الخوف من الوقوع في الأخطاء يمنعك من تسديد الكرة

لهذا يسدد حزب مستقبل وطن كرته في هدف الاحتياج منتصرا للمواطن في معركته الحياتية من أجل حياة أفضل.

ولأن الرئيس الأمريكي الأسبق توماس جيفرسون قال : لا شيء على وجه الارض يمكنه من ايقاف رجل ذو فكر سليم عن تحقيق هدفه، كما أن لا شيء على وجه الارض يمكنه مساعدة رجل ذو فكر عقيم من تحطيم نفسه.

فالحزب يدرك جيدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يستحق أن يسانده الشعب المصري بأكمله وهذا هو الدور الذي يلعبه حزب مستقبل وطن كحزب أغلبية يعبر عن نبض شعب يحبه ويحترمه وهو إليه يرد الجميل

كتب الحزب شعاره كلنا نعمل من أجل المصر ونفذه على أرض الواقع دون أي تخاذل

إقرأ أيضا
مجلس أمناء الحوار الوطني

اقرأ ايضا

إلى إدارة النادي الأهلي : بلاش يوسف.. عماد النحاس أحق

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان