585   مشاهدة  

لماذا أشرك عمرو دياب الجمهور في علاقته الشخصية ثم قرر في نهايتها أنها خصوصيته وحده؟

عمرو دياب
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


لم يعرف أحد من الجمهور المصري ببدايات العلاقة بين الفنان الكبير عمرو دياب والفنانة الصاعدة دينا الشربيني، وكانت أغنية برج الحوت التي غناها عمرو دياب لدينا قبل عامين هي المفجر الأساسي لمعرفة الجمهور بتلك العلاقة.

أنكر عمرو دياب في البداية وتحملها عنه تركي آل شيخ ثم عمرو مصطفى لكن سرعان ما ظهرت الصور للثنائي عمرو ودينا في عدة أماكن محتلفة، على الرغم من أن عمرو دياب لم تكن له صورة واحدة مع زوجته زينة عاشور في أي مكان، فقط هو قرر أن يخفي علاقته بزوجته وأرتضى أن تتسرب تفاصيل تلك العلاقة لجمهوره .

وبدأت دينا الشربيني في الظهور مع الهضبة في كل مكان، بل وصار تقديمها خلال حفلاته الغنائية طقسا ينتظره الجمهور وصارت تلك الفيديوهات التي تمسح فيها عرق الهضبة فيديوهات مقدسة لدى عشاقه الذين صاروا بالتبعية عشاق لها.

شارك الهضبة جمهور هذه العلاقة كما لم يفعل من قبل لدرجة وصلت أن يقدم لهم أغنية أماكن السهر عن كواليسه مع دينا الشربيني التي يغني فيها لها الكلمات مباشرة  .

ترك عمرو دياب دينا تخرج في الفضائيات مع عمرو أديب وغيره لتتحدث عن عمرو دياب الإنسان وعلاقتهم وتشارك الناس اختياراته لكاريرها إلخ إلخ إلخ.

قرر الثنائي أن يقدما قصة حب نجومية للجمهور حينما كانا سعيدان سويا وفجأة انتهى كل شيء، كما سبق وذكرنا – قبل الجميع – في مقال بعنوان القصة الحقيقية وراء خلاف عمرو دياب ودينا الشربيني .. ابحث عن الزواج الرسمي

وانتهت قصة حب ٢٠١٩ – ٢٠٢٠ الأشهر بعد خلاف دام لعدة أسابيع

ليخرج بعدها عمرو في حفلاته بدون دينا كما اعتادا خلال العامين السابقين.

لكن الأكثر دهشة هو أن عمرو شخصيا غاضب من تناول المواقع أمر نهاية علاقته، بل ويطالب جمهور الهضبة المواقع باحترام خصوصية الهضبة.

هل كتبنا يوما عن زينة عاشور أو اقتحمنا خصوصيتها

إقرأ أيضا
البجع الأخرس

كفاكم ازدواجية مع نجمكم لأنه وحده من أفقد تلك العلاقة خصوصيتها – ومعه دينا الشربيني بالطبع – ومن أشرك الناس في أمره لا يطلب يوما منهم الانسحاب.

لم نكن نحن من غنى لها ولا نشر صوره معها ولا قدمها في حفلاته بل وغازلها على الملأ وساهم في الانتاج لها

هذا ما جناه عمرو ودينا وما صنعتهما أيديهما لا نحن.

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
8
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان