رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
259   مشاهدة  

تبرأة الرجل المدان بجريمة اغتصاب أليس سيبولد التي كانت السبب وراء بداية مشوارها ككاتبة

أليس سيبولد
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

لعقود، طوال سنوات سجنه وحتى بعد إطلاق سراحه، أصر أنتوني برودواتر على براءته من اغتصاب كاتبة “العظام الجميلة” أليس سيبولد وهي الجريمة التي وصفتها في مذكراتها “محظوظة”.

أدين برودواتر في عام 1982 وقضى أكثر من 16 عامًا في السجن. رفض إطلاق سراحه المشروط خمس مرات على الأقل لأنه لن يعترف بجريمة لم يرتكبها وفقًا لمحاميه. وقد اجتاز اختبارين لكشف الكذب.

طعن برودواتر البالغ من العمر 61 عامًا، خمس مرات لإلغاء إدانته. حتى بعد إطلاق سراحه لم يستسلم. ولكن هذا لم يحدث — حتى نوفمبر الماضي عندما قام قاضي المحكمة العليا في ولاية نيويورك جوردون كافي بإلغاء إدانته بالاغتصاب وغيرها من التهم المتعلقة بها. وانضم المدعي العام لمقاطعة أونونداجا إلى طلب إلغاء الإدانة.

وصفت سيبولد الاغتصاب الذي حدث لها عندما كانت طالبة في جامعة سيراكيوز في عام 1981 بتفاصيل مضنية في مذكراتها. ونشرت في عام 1999، العام التالي لإطلاق سراح برودواتر من السجن.

بعد ما يقرب من خمسة أشهر من اغتصابها رأت سيبولد برودواتر في الشارع في سيراكيوز. وذكرها بمغتصبها لذلك أبلغت الشرطة وفقًا لتأكيد محامي برودووتر. ولكن في وقت لاحق، فشلت في التعرف على برودواتر.

تم إدانة برودواتر على أساس دليلين بلاغ سيبولد وتحليل خصلة من الشعر التي تبين فيما بعد أنها خاطئة كما كتب محاموه.

أنتوني برودواتر عند سماعه حكم براءته.

قد تبين من البحوث أن خطر إساءة تعريف شهود العيان يزداد زيادة كبيرة عندما يكون الشاهد والموضوع من أجناس مختلفة. فيما يتعلق بتحليل الشعر في عام 2015 “شهد مكتب التحقيقات الفيدرالي أن تحليل الشعر المجهري يحتوي على أخطاء في ما لا يقل عن 90 في المئة من الحالات التي استعرضتها الوكالة” ، وفقا للمحامين. “نحن نعرف الآن أن شهادة الكيميائي الشرعي نابعة من نهج الطب الشرعي إلى حد كبير فاشل في الفحص المجهري للشعر.”

في “محظوظة” كتبت سيبولد أن المحقق والمدعي العام أخبرها بأنها لم تتعرف على برودواتر وكيف أن المدعي العام دربها عمدًا التعرف عليه.

“لم أستسلم أبداً. أنا لم يمكنني أبدًا الاستسلام والعيش في ظل هذه الظروف…كنت سأفعل كل ما بوسعي لإثبات براءتي.” قال برودواتر. بعد أيام من قرار القاضي، قال برودواتر “إنه شعور غريب جدًا ما زلت أتغلغل فيه. أنا نوعًا ما خائف لكني سعيد جدًا.”

بالنسبة لسيبولد، قال أنّه يود اعتذار. “أنا أتعاطف معها وما حدث لها. أتمنى فقط أن يكون هناك اعتذار صادق. سأتقبله. أنا لست مرير أو لدي أي مشاعر خبيثة تجاهها”.

بدورها قامت أليس سيبولد بالاعتذار حيث كتبت “أنا آسفة أكثر من كل شيء لحقيقة أن الحياة التي كان يمكن أن تقودها قد سرقت منك ظلمًا وأعلم أن أي اعتذار لا يمكن أن يغير ما حدث لك. بصفتي ضحية اغتصاب في الثامنة عشرة من العمر اخترت أن أضع إيماني في النظام القانوني الأمريكي. وكان هدفي في عام 1982 هو العدالة – وليس إدامة الظلم. ومن المؤكد أنه لن يحدث إلى الأبد ، وبشكل لا يمكن إصلاحه تغيير في حياة شاب بسبب الجريمة ذاتها التي غيرت من حياتي إلى الأسوء.”

إقرأ أيضا
مكتبة

تابعت الكتابة قائلة: “إنني ممتنة لأن السيد برودواتر قد برئ أخيرًا. لكن الحقيقة تبقى أنه قبل 40 عامًا أصبح شابا أفريقي آخر عامله نظامنا القانوني المعيب بوحشية. وسأظل إلى الأبد متأسفة على ما حدث له. لقد استغرق مني هذه الأيام الثمانية الماضية لفهم كيف يمكن أن يحدث هذا. سأواصل المعاناة مع الدور الذي لعبته دون قصد ضمن نظام أرسل رجلًا بريئًا إلى السجن. وسأصارع أيضًا حقيقة أن مغتصبي، على الأرجح، لن يتم التعرف عليه أبدًا، ربما يكون قد اغتصب نساء أخريات ومن المؤكد أنه لن يسجن أبدًا الوقت الذي قضاه السيد برودواتر في السجن.”

كانت منصة فيلكس قد اتفقت على عمل فيلم وثائقي عن أليس واكتشف المنتج الفني تضارب كلامها وشهادتها فاستأجر محقق خاص ليكتشف زيف شهادتها.

كما قررت دار النشر سحب مذاكرتها “محظوظة” من الأسواق حتى يتم تعديلها بشكل لائق.

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان