تقرأ الآن
شاهد زيارة الميزان لمتحف العلمين العسكري

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
104   مشاهدة  

شاهد زيارة الميزان لمتحف العلمين العسكري


  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.


متحف العلمين العسكري من المتاحف التي لا تحظى بحظ كبير في زيارتها وتسليط الضوء عليها، وربما لموقعه بمنطقة متطرفة بالعلمين. والمتحف قد تم انشائه لتوثيق ذكرى معركة العلمين التي كانت بين قوات الحلفاء  وألمانيا بالحرب العالمية الثانية.

تم اختيار العلمين من قبل الحلفاء لتكون خطا دفاعيا لما تتمتع به من ظواهر طبيعية مختلفة، فيحدها من الجنوب منخفض القطارة، ومن الشمال يحدها البحر الأبيض المتوسط، وبالفعل استطاعات قوات الحلفاء هزيمة قوات المحور وطردوا من مصر نهائيا بعد المعركة.

موقع وتاريخ متحف العلمين العسكري

يعتبر متحف العلمين العسكري من أهم المتاحف التابعة لوزارة الدفاع المصرية، ويقع بمنطقة العلمين وتحديدًا بطريق الاسكندرية مطروح، وعلى بعد 105 كيلو من الاسكندرية.

وبين متحف العلمين العسكري والقاهرة حوالي 300 كيلو، ويضم خارج مبناه الرئيسي الذي يحمل آثار هذه المعركة والحرب؛ مجموعة من الدبابات التي خلفتها المعركة.

بالصور زيارة لبيت الشاعر اليوناني كفافيس بالاسكندرية

وقد أمر بإنشاء المتحف الرئيس جمال عبد الناصر  بالمكان التي دارت فيه معركة العلمين. وتم افتتاح المتحف بتاريخ 16 ديسيمبر عام 1965.

مدفع هاورتز ألماني

وافتتح المتحف مرة أخرى ب21 اكتوبر عام 1992 بعد تطوير تم بالمتحف اشتركت فيه الدول التي لها آثارا به من المعركة. وتم التنسيق بين هذه الدول وبين الدولة المصرية حتى تم تطوير المتحف.

والمتحف مفتوحا للجمهور يوميا من الصباح وحتى الساعة الرابعة عصرًا مقابل عشرة جنيهات فقط لا غير. ويضم المتحف من الخارج مجموعة الدبابات مختلفة فيما بينها في نوعها وقوتها وسرعتها وطبيعتها في احتمالات الضربات الجوية وما إلى ذلك.

فتضم القاعة الخارجية للمتحف -حسب ما جاء بموقع الهيئة العامة للاستعلامات- مدفع ميدان ألماني مضاد للدبابات عيار 150 مم، ومدفع ألماني مضاد للطائرات عيار 88 مم، وحاملة جنود يونيفيرسال إنجليزية ، وحاملتا جنود أمريكيتان، ودبابة شيرمان أمريكية، ودبابة جنرال غرانت أمريكية، وطائرة سبيتفاير إنجليزية ترجع إلى سنة 1939 وعربة مدرعة إنجليزية وعربة فورد كندية الصنع موديل 1912، حمولة 3 طن، وعربة إمداد فورد حمولة 3 طن، ومدفع 17 رطل إنجليزي مضاد للدبابات، ومدفع إنجليزي مضاد للطائرات عيار 3.7 بوصة، ومدفع هسبانو سويزا مضاد للطائرات عيار 30 مم.

أقسام المتحف 

 بعد رؤيتك وتعرفك على أنواع الأسلحة والدبابات بالقاعة الخارجية، ستجد بابًا آخر للمتحف الرئيسي به بهو ببداية المتحف مملوء بالجداريات والصور التي تخلد ذكرى الحرب، ومن بين هذه الصور صورًا للقائد الألماني إرفين روميل والقائد الإنجليزي برنارد منتجمري.

وبوسط هذا البهو الكبير نصبا تذكاريًا على شكل درجات فوق بعضها بيضاء. وتتكون هذه الدرجات من ستة درجات كاملة تضم تاريخ بداية الحرب وانتهائها من 1939 إلى 1945. وبنهاية هذا النصب تماثيل لحمامات بيضاء ترمز للسلام الذي اتفقت عليه الدول التي شاركت بالحرب. 

تليفون ميداني ألماني. تصوير خاص بالميزان

حيث اتفقت هذه الدول فيما بينها في عدم البدأ في حروب عالمية أخرى، كما يزور سفراء بعض الدول كل عام وتحديدا بشهر أكتوبر، المتاحف والمزارات التي تخلد ذكرى شهداء الحرب بمنطقة العلمين تجديدا منهم بالاتفاق على هذا السلام.

ويضم هذا البهو الواسع أيضا خريطة كبيرة للحرب مصحوبة بتعليقات باللغة الإنجليزية والألمانية والإيطالية والعربية. 

وعلى الجانب الأيمن من البهو الواسع تجد بابًا يدخلك للقاعات الخمس التي يحتوي المتحف عليها.  وتقع على يمين البهو القاعة المشتركة، وتضم معروضات ومقتنيات لجميع الدول التي اشتركت في الحرب من بينها أدوات الطعام الخاصة بأحد الجنود ومجسم يمثل جندياً أسيراً جريحاً من الفرقة الرابعة الهندية ينقل إلى نقطة إسعاف ألمانية، وكتاب مقدس خاص بأحد الجنود الذين شاركوا في القتال.

ثم تدخل من قاعة تسلمك لقاعة أخرى تحمل آثارًا من الحرب تابعة لكل دولة وجيشها، فهناك قاعة بريطانيا والتي تضم مجسما لطيار من سلاح الجو البريطاني، وتضم أيضا قنابل يدوية الصنع تم استخدامها بالحرب، ومعها ذخيرة أخرى      

أما بقاعة ألمانيا فيعرض بها مجسمات لضباط ألمان ومجندتين ألمانيتين في سلاح الإشارة الألماني. ويعرض بالقاعة أيضا قطع من السلاح والمعدات والوسائل الحربية وبعض متعلقات القائد مارشيل روميل.

سلاح الإشارة الألماني، خاص للميزان.

ويُعرض بالقاعة المصرية تمثال للملك فاروق ولمحمد علي وصور وزراء الدفاع ورؤساء أركان الجيش المصري أثناء الحرب العالمية الثانية، ولوحة لواقعة أسر طيار إيطالي على يد دورية الشاويش حسن محمد يوم 17 يوليو 1940، ولوحة تُمثل أسرَ القواتِ المصرية 9 جنود ألمان كانوا يلغمون السكة الحديدية وتماثيل وصور وجداريات لجنود الجيش المصري وأزيائهم في مختلف العصور، بداية من العصر الفرعوني وحتى الحرب العالمية الثانية، إضافة إلى بعض الأسلحة التي كان يستخدمها الجيش المصري في فترة الحرب العالمية الثانية.

إقرأ أيضا
رصيف 22

تحويلة انجليزي ميداني

أما بقاعة إيطاليا  فتوجد مجسمات أيضا لتماثيل وضباط وجنود إيطاليين أثناء خدمتهم بالحرب.  فتجد جندي مدرعات، و تجد مجسما لمهندس عسكري بملابس الميدان الصيفية، وجندي آخر للمدرعات بالملابس الشتوية.

 كما يوجد بالقاعة   مجسما لجندي مظلات، وقائد في سلاح المدفعية، ومجسم لطبيب من سلاح البحرية الإيطالية برتبة ملازم، وكذلك طيار برتبة نقيب في سلاح الطيران.

رقيب وجندي إيطالي من الجيش العاشر الإيطالي في الموقع الدفاعي بالأسلحة الشخصية. خاص للميزان

وبالطبع توجد بالقاعة كبقية القاعات آثارا للذخائر المستخدمة في معارك العلمين وأسلحة متنوعة وآلات وأدوات خاصة بالجنود والأطباء العسكريين.

وهناك قاعة خاصة بعرض آثار الحرب للدولة المصرية، وهذه القاعة تم إنشائها عند تطوير المتحف. وبالقاعة أدوات وشرح على لوحات مختلفة لدور مصر بالحرب العالمية الثانية وقد كانت مصر تحت الاحتلال البريطاني آنذاك.

بعض أسلحة الجندي المصري الفرعونية والاسلامية

والقاعة تضم مجسمات عديدة وتماثيل وخرائط ولوحات توضيحية لدور مصر بالحرب وواقعة آسر طيار إيطالي على يد دوريشة الشاويش حسن محمد، وكانت الواقعة يوم 17 يوليو عام 1940.

وتجد لوحة أخرى تمثل آسر تسعة من الجنود الألمان. وكانوا هؤلاء الجنود يقومون بوضع اللغم على السكة الحديدية.

وبالقاعة صورا لتماثيل جنود من الجيش المصري، وتم إضافة لمسة لهذه التماثيل بوضعها كي تمثل شكل الجندي المصري بعصور مختلفة على مر تاريخ مصر العظيم؛ بداية من العصر الفرعوني وصولًا لزي الجندي المصري بالحرب العالمية الثانية.

كما يعرض بالقاعة تمثالا للملك فاروق وصورا لوزراء الدفاع ورؤساء أركان الجيش المصري أثناء الحرب العالمية الثانية.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان