رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
266   مشاهدة  

“هشام إسماعيل”..فنان يستطيع بسهولة “كسر التقليدية”

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


فنان يجعلك تشعر  بموهبته وتملكه من الشخصية التي يؤديها وتراه في جميع أدواره متمكن جدًا من حيث تنوع الأداء في الشخصية نفسها ورغم أن دور هشام إسماعيل “فزاع” أشهر أدواره في مسلسل “الكبير”  مع الفنان أحمد مكي  حقق نجاحًا كبيرًا إلا أن الشهرة الواسعة التي يحظى بها المسلسل قلصت من نجاحاته الكبيرة التي لا تقل عنها شيئًا في أعمال أخرى.

ولأنها الأشهر من بداياته الفنية منذ عام2009 سنجد أنها تعكس بشدة طريقته التلقائية في أدائها دون أن تشعر بخلل  في تركيبة الشخصية الصعيدية الكوميدية وكأنه ظل في فترة معايشة كبيرة مع مجموعة من الشخصيات مكنته من إتقان الأساليب التي ساعدته في إظهار “فزاع” بهذا المستوى الجيد في التجسيد من حركات الوجه والجسم ونبرة الصوت ومخارج الكلمات.

 

يمتلك هشام إسماعيل محورين مهمين بجانب موهبته تثير إعجابي على المستوى الشخصي أولها التقليد الجيد والمتقن والمقصود هنا التقليد بالصورة الفنية التي تعكس الواقع الاجتماعي للشخصية وحقق من خلال تلك الأداة  ظهور كبير ومتميز في مشهد الداعية “عاطف عمار” الذي قدمه في مسلسل “الجماعة”.

ورغم أنه استعان  بشخصية الداعية عمرو خالد في أداؤه بشكل معين لكنها كانت الأنسب في طرحها وأجاد تقليده بشكل متميز والذي  ساعد في إبراز الداعية الإسلامي الذي يهتم بنجوميته كثيرًا بجانب الدعوة فإختيار عمرو خالد كان مناسبًا كثيرًا كأسلوب اجتماعي أو من جانب العمق في الأسلوب الذي تظهر به.

وثانيها هي الطريقة التي يستخدمها  في خدمة الدور حيث أنه  يجيد الابتعاد تمامًا عن الكوميديا ويدخل سريعًا في الشخصية الجدية بعيدًا عن الرتابة والتقليدية رغم أن حظه سيئ في هذا الجانب بسبب النجاح الكبير الذي حققه في “مسلسل الكبير” بجميع أجزائه رغم أنه كسر تلك القاعدة في الكثير من الأدوار أبرزها من وجهة نظري شخصية الزهار في مسلسل “أهو ده اللي صار” الذي عرض عام 2019 نجح بشدة في أن  يجمع بين شخصية الشيخ الأزهري الذي تبدو عليه علامات الجدية والالتزام والشخص الذواق الذي يفضل الفنون كأي إنسان عادي.

هشام إسماعيل في دور الشيخ الزهار
هشام إسماعيل في دور الشيخ الزهار

هذا هو الفنان الذي كان يغتصب الفتيات المشردات وتحدثت عنه كاملة أبو ذكري

أما  الثاني فهو دوره الأخير في مسلسل “ضد الكسر” الذي يشارك في المارثون الرمضاني الحالي في التعاون الثاني مع الفنانة نيللي كريم وهذا الدور من وجهة نظري لا يخرج بهذه الإجادة سوى من هشام إسماعيل فأهم ما يميزه هو الإستعانة بما يخدم على الدور من الواقع .

إقرأ أيضا
مسلسل فاتن أمل حربي

حيث جمع في هذا الدور بين التراجيديا وكوميديا الإفيه التلقائي فتشعر أن شخصية “الضابط هاني” لا تجد صعوبة في إلقاء الافيه بطريقة تأخذها إلى الهزلية التي تؤثر على التراجيديا أو الجدية التي تقلص من خفة الظل وتجعلها غير مقبولة لكنها أتقن في دوره صعوبة هذا التنوع وقدمه بشكل مرضي جدًا.

 

الكاتب

  • أحمد الأمير

    صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان